عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (177 كلمات/كلمة)

الرئيس الجزائري المنتخب يتعهد بالتغيير والشعب يتمسك بإسقاطه

الرئيس الجزائري المنتخب يتعهد بالتغيير والشعب يتمسك بإسقاطه
أعرب الرئيس الجزائري المنتخب "عبد المجيد تبون" عن شكره للجزائريين على منحه "ثقتهم"، على حد وصفه، في أول تعليق على نتائج الانتخابات الرئاسية، التي جرت أمس - الخميس، وسط نسب مقاطعة غير مسبوقة.

وتعهد الرئيس المنتخب، بإجراء التغييرات المطلوبة، موضحاً: "ملتزمون بالتغيير في الجزائر وقادرون عليه"، داعياً في الوقت ذاته، كافة شرائح الشعب الجزائري للاستعداد لبناء البلاد من جديد.

تزامناً خرج آلاف الجزائريين بمظاهرات عارمة وسط العاصمة الجزائرية رفضاً للانتخابات ونتائجها، معلنين معارضتهم لتنصيب "تبون" رئيساً للجزائر، معتبرين أنه امتداد للنظام السابق، وللعهدة الخامسة للرئيس السابق "عبد العزيز بوتفليقة"، لا سيما وأنه شغل مناصب سيادية وقيادية خلال فترة حكم الرئيس المستقيل.

وكانت الهيئة العليا للانتخابات الجزائرية قد أعلنت فوز المرشح "عبد المجيد تبون" بعد أن حصل على 58,15 في المئة، في الانتخابات التي شهدت مقاطعة شعبية غير مسبوقة، حيث لم تتجاوز نسبة المشاركة 41 في المئة، وفقاً لما أعلنه رئيس الهيئة العليا للانتخابات "محمد شرفي".

وبينت نتائج الانتخابات حصول المرشح "عبد القادر بن قرينة" على المركز الثاني بنسبة 17,38 في المئة، والمرشح "علي بن فليس" في المركز الثالث بنسبة 10,55 في المئة من إجمالي أصوات المشاركين. 

​الجيش الليبي يسقط طائرة تركية في محيط طرابلس
اجتماع أوروبي ثلاثيٌّ لبحث الوضع في ليبيا

مواضيع مشابهة