عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (216 كلمات/كلمة)

الجملي يطلب تمديد مهلة تشكيل حكومته

20191214-053629
طلب رئيس الحكومة التونسية المكلف "الحبيب الجملي" من رئيس الجمهورية، تمديد المهلة الدستورية شهراً إضافياً، بعد فشله في تقديم تشكيلته الوزارية، خاصة مع إعلان عدة كتل سياسية رفضها الدخول بائتلاف حكومي مع حركة النهضة.

ولفت "الجملي" خلال لقائه الرئيس التونسي "قيس سعيد"؛ إلى أنه لا يزال بحاجة إلى مدة إضافية لاستكمال مشاوراته حول تشكيل الحكومة، معتبراً أن الفترة السابقة تم تخصيصها للتفاوض مع الكتل السياسية وضبط الإجراءات ووضع آليات ومنهجية جديدة في إدارة العمل الحكومي.

إلى جانب ذلك، أكد "الجملي" حرصه على أن يتم تشكيل الحكومة في أقرب وقت لعرضها على مجلس النواب التونسي.

وكان حزبا التيار الديمقراطي وحركة الشعب؛ التونسيان، قد أكدا في وقتٍ سابق، امتناعهما عن المشاركة في حكومة "الحبيب الجملي"، الأمر الذي أعاد وفقاً لمحللين سياسيين؛ ملف الحكومة التونسية إلى مربعها الأول، لا سيما في ظل استمرار رفض الكتل السياسية الدخول في ائتلاف حكومي مع حركة النهضة المقربة من تنظيم الإخوان المسلمين.

من جهته، أرجع حزب الشعب رفضه للدخول في التشكيلة الحكومية إلى رؤيته بعدم جدوى تشكيل الحكومة، في ظل عدم وجود هوية واضحة لها، في حين ربط التيار الديمقراطي عزوفه عن المشاركة برفض منحه وزارات كان قد طالب بها كالداخلية والعدل والإصلاح الإداري.

ويأتي رفض الحزبين السياسيين، بالتزامن مع تراجع عدد الأحزاب والشخصيات السياسية المستقلة بحكومة "الجملي"، الأمر الذي أدى إلى تصاعد التوقعات من جديد باحتمالية أن تشهد تونس انتخابات نيابية مبكرة. 

مطالب بسحب الاعتراف من "الوفاق"
البنك الدولي يثني على إجراءات الأردن الاقتصادية

مواضيع مشابهة