عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (356 كلمات/كلمة)

أردوغان يهدد بإرسال جيشه إلى ليبيا

580106

تنعكس الهزائم التي تتلقاها حكومة الوفاق التابعة لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، على الدول الداعمة بشكل مباشر لها، وعلى رأسهم تركيا، وحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، حيث يطمح الأخير بدوره إلى تعزيز موقف "الوفاق" بكافة السبل، منعا لانهيارها، الذي يعني بالمطلق انهيار مصالحه في الصفقات التي أبرمتها أنقرة مع طرابلس عبر الوفاق.

وفي هذا الصدد، مهد الرئيس التركي "أردوغان" إلى إمكانية إرسال تعزيزات عسكرية إلى ليبيا، إذا طالبت حكومة الوفاق بذلك، على حد قول الرئيس التركي، كما شن "أردوغان"هجوما حادا على الجيش الوطني الليبي الذي يترأسه المشير "خليفة حفتر".

حيث وصف، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، يوم الأحد، المشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي، بأنه "شخصية غير شرعية"، وأضاف أردوغان في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية: "حفتر شخصية غير شرعية ويمتلك كيانا غير شرعي".

وتابع: "الاتفاقيات المبرمة مع ليبيا تمت وفق أطر القانون الدولي"، واستطرد قائلاً: "سنتخذ الخطوات اللازمة إذا تلقينا دعوة لإرسال جنود إلى ليبيا"، وأضاف، "تركيا وليبيا لديهما حقوق في منطقة شرق المتوسط".

واجتمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغا، الأحد في إسطنبول مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج، بحسب وكالة بلومبيرغ .

ويأتي الاجتماع بعد إعلان المشير خليفة حفتر يوم الخميس الماضي إعلان ساعة الصفر والتقدم صوب قلب العاصمة طرابلس، وهذا هو الاجتماع الثاني بين اردوغان والسراج بعد مرور أقل من ثلاثة أسابيع على توقيع تركيا مع حكومة الوفاق على مذكرتي التفاهم الأمني والبحري. 

سياسياً، قالت السفارة الليبية في العاصمة المصرية القاهرة، يوم السبت، أنها ستعلق أعمالها لأجل غير مسمى لأسباب أمنية ابتداءً من اليوم الأحد.

وأعلنت السفارة الليبية في بيان صحافي لها نشرته على صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك"، قالت فيه: " إن سفارة دولة ليبيا بالقاهرة تعلن للسادة المواطنين الليبيين المقيمين والجالية الليبية بجمهورية مصر العربية الشقيقة أنها علقت العمل بالسفارة لظروف أمنية، وذلك اعتباراً من يوم الأحد الموافق 15 كانون الأول 2019 وحتى إشعار آخر".

وكانت البعثة الدبلوماسية الليبية في القاهرة قد أصدرت مساء أول أمس الجمعة، بياناً أكدت فيه أن طاقمها بدءاً من السفير والقائم بالأعمال والقنصل والملحقيات العاملة بالسفارة، لا يعترفون بحكومة الوفاق بعد توقيعها اتفاقيات غير معترف بها مع الجانب التركي، داعية البعثات الدبلوماسية الليبية في العالم للانشقاق عن حكومة السراج وفك ارتباطها بها بسبب دعمها للإرهاب وتفريطها في حقوق الشعب الليبي.

احتجاجات إيران الأخيرة.. كم قتلاها؟
الأردن يلغي اتفاقية ثانية مع اسرائيل

مواضيع مشابهة