عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (274 كلمات/كلمة)

استراليا تسجن شقيقين لبنانيين خططا لهجوم إرهابي

20191217-083521

أصدرت محكمة في استراليا، اليوم الثلاثاء، حكماً يقضي بسجن شقيقين من الجنسية اللبنانية، مدة تصل إلى 76 عاما بمجمل الأحكام، وذلك بعد أن ثبت عليهما جرم التخطيط من أجل تفجير رحلة تابعة لشركة الاتحاد للطيران، حيث كانت الرحلة متجهة من سيدني إلى العاصمة الإماراتية – أبو ظبي، بعد أن أخفيا قنبلة داخل مفرمة لحم، وصعدا بها على متن الطائرة دون أن يتم كشف أمرهما.

المحكمة العليا في مدينة "نيو ساوث ويلز"، أمرت بسجن المتهم "خالد الخياط" والذي يبلغ من العمر 40 عاما، وعدم الإفراج المبكر عنه حتى 2047 دون السماح بتكفيله، أما المتهم الآخر "محمود خياط"، صاحب 36 عاما، وهو شقيق الأول، فقد قضت المحكمة بسجنه، مع عدم إمكانية الإفراج المبكر عنه قبل 2044 تحت أي بند.

بينما كانت المحكمة العليا في نيو ساوث ويلز، أدانت خالد في مايو الفائت، لكن هيئة المحلفين لم تستطع التوصل إلى اتخاذ قرار بإدانة محمود، وانتهت إعادة محاكمته بإدانة أيضا في سبتمبر.

كما أُدين الاثنان بالتخطيط لشن هجومين إرهابيين أحدهما بقنبلة والآخر بغاز كيماوي على الرحلة المتجهة إلى أبوظبي في يوليو تموز 2017.

واعتُقل خالد و محمود الخياط بعدما شنت الشرطة مداهمات في سيدني. وقالت الشرطة إن المتفجرات القوية التي استُخدمت لصنع القنبلة تم نقلها من تركيا كجزء من خطة "بإلهام وتوجيه" من تنظيم الدولة الإسلامية.

القضاء اللبناني بدوره، كان قد برأ في سبتمبر الماضي أحد الأشقاء الأربعة المتهمين بالتخطيط لتفجير طائرة ركاب كانت في طريقها من سيدني بأستراليا إلى أبوظبي، قبل نحو عامين.

أما الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، ذكرت حينها أن عامر الخياط سيغادر سجن رومية المركزي الذي أمضى فيه عامين وشهرين، مشيرة إلى أن المحكمة العسكرية حكمت غيابيا على الأشقاء الثلاثة الآخرين، وهم خالد ومحمود وطارق، والأخير يعد أحد قياديي "داعش"، بالأشغال الشاقة مدى الحياة.

متظاهرو لبنان بمرمى نيران حزب الله
تطورات في معركة طرابلس الليبية

مواضيع مشابهة