عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (285 كلمات/كلمة)

السيسي يرد على أردوغان: لن نتخلى عن ليبيا

-2
أعلن الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي"، أن بلاده لن تسمح لتركيا بالسيطرة على ليبيا والتمدد فيها، مؤكداً دعم القاهرة للجيش الوطني الليبي، بقيادة اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، والذي يخوض معارك على تخوم العاصمة الليبية طرابلس، ضد ميليشيات مدعومة تركيا، تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق، المحسوبة على تنظيم الإخوان المسلمين.

كما أكد الرئيس "السيسي" أن مصر لن تقبل بأي شكلٍ من الأشكال بتمرير المخطط التركي الهادف لتحويل ليبيا لدولة ميليشيات، مضيفاً: "لن نسمح لأحد أن يعتقد أنه يستطيع السيطرة علي ليبيا والسودان ولن نسمح لأحد بالسيطرة عليهما".

وتأتي تصريحات الرئيس المصري، بعد أيامٍ قليلة من تصريحات نظيره التركي "رجب طيب أردوغان" التي أعلن فيها عن استعداد أنقرة لإرسال قوات مقاتلة إلى ليبيا، دعماً لحكومة الوفاق، بمواجهة الجيش الليبي.

وكانت الساحة الليبية قد شهدت سلسلة تطورات على مستوى المعارك الدائرة على أطراف طرابلس، حيث بثت وسائل إعلامية مقربة من الجيش الوطني الليبيي، التابع للمشير لمتقاعد "خليفة حفتر"، مقطع فيديو يظهر عملية تدمير رتل عسكري تابع للميليشيات الداعمة لحكومة الوفاق، المحسوبة على تنظيم الإخوان المسلمين، خلل المعارك الدائرة بين الطرفين على تخوم العاصمة طرابلس.

وبينت الوسائل الإعلامية، أن عملية تدمير الرتل من قبل عناصر الجيش الوطني، تمت أثناء توجهه فجر اليوم - الثلاثاء من مصراتة باتجاه طرابلس، لتقديم الدعم للقوات التابعة للوفاق، خلال المعارك الدائرة هناك.

إلى جانب ذلك، أكدت مصادر عسكرية ليبية أن الرتل تم تدميره بالكامل، بعد استهدافه من قبل كتيبة 127 مشاة، وهو ما جاء بالتزامن مع تجدد الاشتباكات بين الجيش والميليشيات في عدد من المحاور في ضواحي العاصمة طرابلس.

من جهته، أكد المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، في تصريحات لتلفزيون العربية، عن رصد قوات الجيش وصول شحنات من الأسلحة إلى مصراتة، مشيرا إلى أن باخرة تركية تحاول حاليا الرسو في ميناء الخمس البحري، مشيراً إلى أن تركيا دخلت حرباً علنية ضد الليبيين. 

"غريفيث" يبحث الحل السياسي مع الحكومة اليمنية
الجيش اللبناني يوضح هوية الطائرة التي حلقت في أجوا...

مواضيع مشابهة