عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (232 كلمات/كلمة)

فضيحة تطال "الخزعلي".. العصائب القاتلة

فضيحة تطال قيس الخزعلي العصائب القاتلة

خرجت تسريبات خطيرة من داخل مليشيات عصائب أهل الحق التي يتزعمها رجل الدين الشيعي الموالي لإيران "قيس الخزعلي"، والتي تثبت تورط هذه الميليشيات بقتل الناشطين العراقيين.

وفي هذه التسريبات قوائم بأسماء الناشطين العراقيين التي تنوي العصائب اغتيالهم، وبحسب التسريبات فقد أدرج في هذه القوائم أكثر من 700 اسم لنشطاء عراقيين داخل وخارج العراق.

أصدرت ميليشيات عصائب أهل الحق، بزعامة قيس الخزعلي، قوائم بأسماء الصحافيين والناشطين الذين دعموا التظاهرات في العراق، وفق ما أفادت مصادراليوم الأربعاء.

وتضم القوائم أسماء أكثر من 700 شخص داخل وخارج العراق، بحسب المصادر، التي أكدت أن جميعهم أصبحت حياتهم مهددة بالخطر، يذكر أنه في 6 أيلول فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 4 مسؤولين عراقيين على علاقة بقمع المتظاهرين، استهدفت كلاً من: قيس الخزعلي وشقيقه ليث الخزعلي، وهو أحد زعماء الميليشيات.

كما شملت العقوبات حسين فالح اللامي، مسؤول الأمن في "الحشد الشعبي"، الذي يضم فصائل مسلحة ويهيمن عليها ميليشيات تدعمها إيران، منها عصائب أهل الحق.

إلى ذلك امتدت العقوبات الأمريكية إلى خميس العيساوي، وهو رجل أعمال عراقي ثري تورط في فساد ودفع رشاوى لمسؤولين حكوميين في العراق.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن العقوبات جاءت بسبب انتهاك حقوق الإنسان أو الفساد، وعقب احتجاجات دامية.

أصبحت عبارة "إيران برا برا.. بغداد تبقى حرة" من الشعارات التي تتردد أصداؤها في المظاهرت المناهضة للحكومة العراقية، حيث تنبه الشعب العراقي للخطر الإيراني وتأثيره السلبي على العراق منذ أعوام، والدليل حرق القنصلية الإيرانية، ومظاهرات البصرة ضد الحكومة العراقية ولكنه الآن وصل لحالة الإنفجار.

باسيج تستبق المظاهرات وتنتشر في أرجاء إيران
صراع روسي إيراني على الجنوب السوري

مواضيع مشابهة