عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (187 كلمات/كلمة)

800 حالة فرار بين الحوثيين في الحديدة

ميناء الحديدة ميناء الحديدة

كشفت مصادر عسكرية يمنية، عن فرار أكثر من 800 مسلح تابع للميليشيات الحوثية الانقلابية، من جبهة الحديدة، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، التي شهدت ارتفاعا كبيراً في عدد قتلى الميليشيات، خلال هجماتها الفاشلة، التي شنتها ضد مواقع الجيش هناك.


ولفتت المصادر إلى أن الميليشات، أرسلت لجنة تحقيق إلى المدينة، لتحديد أسباب وظروف هروب مسلحيها من مواقعهم، مشيرةً إلى أن اللجنة تم تكليفها من قبل زعيم الحوثيين بشكلٍ شخصي.

إلى جانب ذلك، أكدت المصادر أن حالات الهروب الجماعي بالأسلحة شملت جبهات الساحل الساحل الغربي، لافتةً إلى أن أعلى نسبة فرار بين العناصر الحوثية كانت في جبهة الدريهمي ، تليها جبهة الجاح في مديرية بيت الفقيه، ثم جبهة حيس ثم مدينة الحديدة وجبهة التحيتا.

كما أوضحت المصادر إلى أن اللجنة، خلصت في تقريرها الأولي إلى اعتبار أن تزايد حالات الفرار، جاء بسبب تراجع ونقص إيمان العناصر الفارة.

وكانت الساحة اليمنية قد شهدت خلال الأسابيع القليلة الماضيى تصاعداً في الموجهات بين الجيش الوطني، والميليشيات المدعومة من إيران، على عدة جبهات، على رأسها جبهات الساحل الغربي والعاصمة صنعاء، إلى جانب جبهة صعدة، المعقل الرئيسي للحوثيين، والتي تمكنت فيها الجبش الوطني من إحراز تقدمٍ ميداني من خلال السيطرة على بعض النقط التابعة للميليشيات.

تنافس موريتاني على قيادة البلاد
الحريري يدعو أنصاره لإفراغ الساحات

مواضيع مشابهة