عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (254 كلمات/كلمة)

روما ترفض طلب "السراج" والمعارضة التركية تحذر

7777
رفضا الحكومة الإيطالية طلب رئيس حكومة الوفاق الليبية، المقربة من تنظيم الإخوان المسلمين، "فايز السراج"، بتفعيل الاتفاق الأمني الموقع بين الجانبين، بخصوص حماية العاصمة الليبية طرابلس.

وأشارت السلطات الإيطالية في بيانٍ صادرٍ عنها، أنها ستواصل جهودها الرامية لتعزيز الاستقرار في لبيبا، مشيرةً إلى أن الحل في البلاد يجب أن يكون سياسياً وليس عسكرياً.

إلى جانب ذلك، عبرت الخارجية الإيطالية، عن رفضها الكامل للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية الليبية، لا سيما على مستوى التدخل العسكري، مشيرةً إلى أن روما تدعم حواراً ليبياً شاملاً عبر القنوات السياسية والدبلوماسية.

وفي تطورٍ آخر للقضية الليبية، جدد حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، رفضه لمذكرتي التفاهم المبرمتين بين حكومة العدالة والتنمية التركية وحكومة الوفاق الليبية، مطالباً حكومة بلاده بعدم إرسال جنود أو قوات عسكرية إلى ليبيا.

وجاء رفض الحزب المعارض، بعد أيامٍ من دعوة رئيسه "كمال كيليتشدار أوغلو"، حكومة العدالة والتنمية لأخذ العبرة مما حدث في الأزمة السورية، مضيفاً: "لماذا نحن في ليبيا؟ لماذا انخرطنا في المستنقع السوري؟ يجب على الحكومة أن تأخذ دروسا مما حدث في المستنقع السوري".

وكان رئيس أركان القوات البحرية في الجيش الليبي "اللواء فرج المهدوي" قد أكد في وقتٍ سابق، أنّ القوة البحرية الليبية في حالة تأهبّ قصوى تحسبّاً لاحتمال دفع تركيا بمزيد من الأسلحة والجنود إلى ليبيا، تنفيذاً للاتفاق الموقع بينها وبين حكومة الوفاق الوطني، واستجابة لطلب الأخيرة الحصول على دعم لوجستي.

وبيّن اللواء "المهدوي" في تصريحات صحافية، أن القوات البحرية الليبية مستعدة لكل الفرضيات ولديها من القوة ما يكفيها لصد أي انتهاك تركي للسواحل الليبية، مشيراً في الوقت ذاته، إلى أن هناك رقابة ومتابعة مفروضة على كل السفن القادمة إلى الغرب الليبي. 

الحوثي يطرد موظفين أمميين!
تطورات الأزمة الأمريكية-الصينية

مواضيع مشابهة