عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (256 كلمات/كلمة)

"الجملي" يكشف موعد الإعلان عن الحكومة

الحبيب الجملي
كشف رئيس الحكومة التونسية المكلف "الحبيب الجملي" أن حكومته ستبصر النور يوم الاثنين القادم، وذلك بعد أشهر من تعثر تشكيلها، بسبب عدم وجود فائز صريح في الانتخابات التشريعية الأخيرة، ورفض العديد من الكتل السياسية الدخول في ائتلاف حكومي بقيادة حركة النهضة، المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين.

ولفت "الجملي" إلى أن الانفراجة الأخيرة في ملف الحكومة؛ أتت بعد أن تم تجاوز الملفات الخلافية، والتوافق على كل النقاط المطروحة بخصوص الائتلاف الذي سيشكل الحكومة القادمة.

إلى جانب ذلك، أشار "الجملي" إلى أن الاجتماع الأخير الذي ضم الكتل السياسية قد تناول استعراض أسماء بعض المرشحين لتولي حقائب وزارية، مضيفاً: "ثمة وزارات تعود للأسماء المقترحة من قبل الأحزاب وكل حقيبة وزارية لحزب من الأحزاب المشاركة في الحكومة سيقدم 3 مرشحين، من بينهم امرأة وأنا سأختار واحد منهم".

كما أكد الرئيس المكلف، على أن تركيبة الحكومة ستضم سياسيين ومستقلين بنسبة متساوية، متوقعاً أن يتم عرضها على البرلمان التونسي في الأسبوع القادم لمنحها الثقة .

وكان رئيس الجمهورية المنتخب قيس سعيد قد كلف رسمياً الحبيب الجملي في 15 تشرين الثاني الجاري بتشكيل الحكومة، بعد ترشيحه من قبل حركة النهضة لهذا المنصب باعتبارها الحزب الحائز على أكبر المقاعد في البرلمان (52 من أصل 217).

من جانبها، كشفت بعض المصادر الإعلامية، أن تعثر تشكيل حكومة تونسية جديدة، سببه وجود خلافات داخل حركة النهضة المعنية بالمشاورات الحكومية، حيث انقسمت الحركة، وفق صحيفة "العرب" اللندنية، بين مؤيد للتحالف مع حزب قلب تونس أو الدخول في تحالف مع الأحزاب الصاعدة المحسوبة على الثورة، الأمر الذي عطل مسار تشكيل الحكومة، كما شكك في مدى استقلالية قرار رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، الذي كشفت المشاورات عن رضوخه لإملاءات الحركة. 

العراق بلا رئيس حكومة
مصر ترقُبُ تعديلا وزاريا واسعا اليوم

مواضيع مشابهة