عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (259 كلمات/كلمة)

أردوغان يعد السراج بمزيد من الدعم

أردوغان يعد السراج بمزيد من الدعم

بعد ساعات فقط من إعلان الجيش الوطني الليبي ووحداته البحرية عن رفع جاهزيتهم للوقوف بوجه التهديد التركي القادم من البحر، بعد التصدي للقوات التركية البرية والجوية، عاد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ليهدد من جديد سيادة الأراضي الليبية، بتوعده بالمزيد من الدعم لحكومة "فايز السراج" التي تسيطر على العاصمة الليبية "طرابلس".

حيث هدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" صراحةً اليوم الأحد، بتقديم المزيد من الدعم العسكري لحكومة فايز السراج في العاصمة الليبية طرابلس، على الرغم من تصاعد الرفض الدولي للاتفاق البحري الأمني المبرم مؤخراً بينهما، والذي بموجبه تسيطر تركيا على الكثير من الخيرات البحرية قبالة السواحل الليبية، كما تمنح أنقرة المزيد من الحكرة في التواجد العسكري فوق التراب الليبي، ما يهدد سيادة واستقلالية ليبيا، ويؤثراً سلباً بمجريات الأمور على الأرض.

وقال أردوغان في خطاب وجهه للشعب: "إن تركيا ستزيد من الدعم العسكري لليبيا إذا اقتضت الضرورة . . . إن أنقرة "ستدرس الخيارات الجوية والبرية والبحرية".

وأكد الرئيس التركي أن بلاده "لن تتراجع على الإطلاق عن اتفاقاتها البحرية والأمنية المبرمة مع ليبيا"، والتي أثارت جدلا واسعا على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وكانت كلاً من تركيا وحكومة طرابلس بقيادة "فايز السراج" الموال لتركيا، قد وقعتا تشرين الثاني الماضي، اتفاقاً بحرياً أثار غضبا دوليا ومخاوف عدد من دول الجوار المطلة على البحر المتوسط.
ويمنح الاتفاق تركيا حق دخول منطقة اقتصادية بحرية متنازع عليها شرق البحر المتوسط، علما أن البرلمان التركي صادق على الاتفاقية الأمنية مع حكومة السراج، أمس السبت.
وأعربت الخارجية الأميركية عن "قلقها" إزاء طلب حكومة طرابلس الحصول على دعم عسكري تركي، وحذر بيان الخارجية الأمريكية من أن "التدخل العسكري الخارجي يهدد احتمالات حل النزاع"، وحثت كافة الأطراف على الامتناع عن أي تصعيد جديد.

في أمريكا.. بناء مدينة كاملة للمشردين
العراق بلا رئيس حكومة

مواضيع مشابهة