عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (264 كلمات/كلمة)

الجيش اليمني يسقط طائرتين مسيرتين للحوثي

الجيش اليمني يسقط طائرتين مسيرتين للحوثي

 أسقط الجيش التابع للحكومة الشرعية في اليمن، اليوم الثلاثاء، طائرتين مُسيرتين، كانتا تحلقان فوق أجواء محافظة أبين جنوبي اليمن، حيث يعتقد أنهما تتبعان لميليشياتعبد الملك الحوثي.

مسؤول عسكري يمني، أكد أن المضادات الأرضية التابعة للواء الأماجد المتمركز في منطقة "المنياسة" شرق مديرية لودر شمال شرقي أبين، تمكنت من اسقاط طائرتين مُسيرتين مُفخختين، وذلك أثناء طيرانهما فوق المعسكر التابع للجيش اليمني، محاولين استهدافه.

كما أشار المسؤول العسكري، إلى أنه تم إسقاط الطائرتين عند اقترابهما كثيراً من عنابر ومخيمات اللواء حديث النشأة، في اشتباه واضح لمحاولة قصف المعسكر.

وأضاف المتحدث العسكري: "محاولة استهداف اللواء، أتت بعد يومين فقط من تنفيذ قواتنا عرضاً عسكرياً ضخماً، أظهر الجاهزية لخوض معارك ضد ميليشيات الحوثيين، من أجل استعادة كافة المناطق الحدودية بين محافظتي أبين والبيضاء، والتي يسيطر عليها عبد الملك الحوثي.

كما كان الجيش اليمني، قد أنشأ في يونيو الماضي، بدعم من القوات السعودية، لواء الأماجد الذي يقوده العميد السلفي صالح الشاجري ويضم نحو 6 آلاف مقاتل، لاستعادة مديرية مكيراس من قبضة جماعة "أنصار الله"، والتي تتبع إداريا محافظة البيضاء وسط اليمن، وتطل على مناطق واسعة في محافظة أبين.

ولم تعد ميليشيات الحوثي تأبه بأي قرار أممي، حيث تعرض 3 موظفين في البعثة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الاستراتيجية اليمنية، منذ يومين، للطرد، على يد ميليشيات الحوثي التي تسيطر على المدينة، وذلك بعد عودتهم من إجازة كانوا قد قضوها في الأردن.

وبالرغم من توقيعها على معاهدات دولية تحفظ أمن المدينة وأهمها اتفاق استوكهولم، فإن المليشيات المدعومة من إيران تتنصل دائماً من التزاماتها، وما زالت تسيطر عسكرياً على المدينة الواقعة في مدخل البحر الأحمر الجنوبي بأوامر إيرانية، وتعيق تحركات البعثات الأممية، ولكن تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها.

أرقام مرعبة عن الفقر في الأردن
كتل عراقية تتمسك بذراع إيران

مواضيع مشابهة