عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (231 كلمات/كلمة)

"عبد العزيز جراد" يترأس حكومة الجزائر

4221F8C5-92B1-4F40-9C93-D76AB5CF2046
أصدر الرئيس الجزائري "عبد المجيد تبون"، قراراً بتعيين "عبد العزيز جراد"، رئيس للحكومة الجزائرية، وذلك بالتزامن مع استمرار المظاهرات الرافضة للانتخابات الرئاسية ونتائجها.

وفي أول تعليقٍ له على تعيينه، وزيراً أولاً، شكر "جراد" الرئيس الجزائري على اختياره، وعلى الثقة التي منحه إياها لتشكيل الحكومة، متعهداً بالعمل مع كل الإدارات والمواطنين والمواطنات، في هذه المرحلة الصعبة، على حد وصفه.

وأضاف "جراد": "أنا متأكد أن البرنامج الذي يحتويه برنامج الرئيس، سيكون في اطار المصلحة العليا للبلاد والشعب".

ويعتبر رئيس الحكومة الجديد، واحداً من الشخصيات الجزائرية، التي تولت عدة مناصب طيلة العقود الماضية، حيث شغل سابقا منصب مستشار دبلوماسي في عهد "علي كافي" ثم منصب أمين عام للرئاسة في عهد الرئيس "اليمين زروال"، ثم مدير للمدرسة الوطنية للإدارة لمدة 5 سنوات.

وجاء تعيين "جراد"، خلفاً لرئيس الحكومة بالإنابة "صبري بوقادوم"، الذي تولى مهامه في تصريف الأعمال، مكان "نور الدين بدوي"، مباشرة بعد أداء الرئيس "تبون" اليمين الدستورية يوم 19 كانون الأول الحالي.

وكان آلاف المحتجين في العاصمة الجزائرية، اليوم الجمعة، ضد نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي أفرزت فوز "عبد المجيد تبون" بمنصب رئاسة الجمهورية، وذلك بعد أيام قليلة من وفاة رئيس الأركان الجزائري "أحمد قايد صالح"، الذي كان من أشد داعمي إجراء الانتخابات ونتائجها.

وجدد المتظاهرون الجزائريون، في الجمعة الخامسة والأربعين، من الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق "عبد العزيز بوتفليقة، مطالبتهم برحيل بقية أركان النظام السابق، بما فيهم الرئيس الحالي "تبون"، إلى جانب إطلاق سراح معتقلي الحراك الجزائري، الذين اعتقلتهم قوات الأمن خلال الانتفاضة.

قبرص تدعم انتزاع شرعية "الوفاق" الليبية
أربعة أمراض خطيرة تجتاح جيبوتي

مواضيع مشابهة