عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (260 كلمات/كلمة)

إيطاليا تحذر تركيا من التورط بالحرب الليبية

-
أعلنت إيطاليا رفضها الكلي لمشروع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في ليبية، وذلك بعد أن لف الغموض موقف إيطاليا مما يجري في طرابلس، لاسيما أنها تلعب دورها مهما هناك.

رئيس الوزراء الإيطالي "جوسيبي كونتي" بدوره، أطلق تصريح شديدة اللهجة للرئيس التركي، محذرا إياه من مغبة التدخل العسكري التركي في الحرب الدائرة بالعاصمة الليبية -طرابلس.

حيث فضلت روما في الفترة الماضية أن تتبع سياسة متموجة وغير معروفة بالتعامل مع الأزمة الليبية، على الرغم من تحيزها البسيط إلى جانب حكومة الوفاق، التي يقودها "فايز السراج" من العاصمة الليبية.

وخرجت إيطاليا عن صمتها عقي إعلان أنقرة، نيتها باستخدام القوة العسكرية وإرسال مقاتليها إلى ليبية، بعد أن وقع "أردوغان والسراج" اتفاقا يقضي بتقديم تركيا الدعم العسكري بطلب رسمي من حكومة الوفاق.

رئيس الوزراء الإيطالي "كونتي" وخلال عقده لمؤتمر صحفي، يوم السبت، هو الأخير له قبل نهاية العام الجاري 2019، قال: "إن أنقرة تسعى إلى حل عسكري لا سياسي في ليبيا".

يشار إلى أن الموقف الإيطالي المعارض للتدخل التركي أهميته من محورية دور روما نظراً لقربها من ليبيا وماضيها كقوة مستعمرة.

كما يبدو أن التدخل التركي في ليبيا قد ساهم في تقريب مواقف الدول الأوروبية، التي كانت على حلاف بشأن الملف، خاصة بين إيطاليا وفرنسا.

كونتي كان قد ناقش أردوغان في الملف الليبي، خلال اتصال هاتفي بين الجانبين، الأسبوع الماضي، بيد أن الجانبين الإيطالي والتركي، لم يتوصلا إلى اتفاق اتفاق بهذا الشأن، حيث شدد على موقف روما الرافض لأي تصعيد عسكري في الجارة ليبيا.

كما نوه رئيس الوزراء الإيطالي إلى أن روما تحاول منع وقوع أي تدخل عسكري في ليبيا، ودعا كونتي إلى تكثيف الضغوط الدبلوماسية للضغط من أجل التوصل إلى حل سياسي في ليبيا.

استعصاء سياسي في العراق والشعب مستمر
نتنياهو يطلب الحصانة القضائية

مواضيع مشابهة