عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (239 كلمات/كلمة)

الحشد الشعبي يهدد أعضاء البرلمان العراقي

الحشد الشعبي يهدد أعضاء البرلمان العراقي

هددت ميليشيات الحشد الشعبي العراقية، المدعومة من إيران، النواب العراقيون، الذين لن يصوتوا على مشروع قرار يقضي بإخراج القوات الأمريكية من البلاد.

وأصدرت الميليشيات بياناً، أشارت فيه إلى أنها تراقب عمل البرلمان عن كثب، داعيةَ للمباشرة خلال الأسبوع القادم ببحث قانون يسعى لإخراج القوات الأجنبية من البلاد.

وتأتي تهديدات الميليشيات، بعد ساعات من عمليات تخريب نفذها أنصارها ومجموعة من المتعاطفين معها، ضد السفارة الأمريكية في بغداد، تخللها إحراق البوابة الرئيسة، وتحطيم زجاج النوافذ، واقتحام باحتها الرئيسية، قبل الانسحاب من المنطقة، ما أدى إلى تعليق السفار لعملها.

في غضون ذلك، وتعقيباً على تهديدات ميليشيات الحشد، أكد عضو البرلمان العراقي، "سركوت شمس الدين"، بأن لا أحد ولا أي جهة تستطيع تهديد البرلمان والنواب على الإطلاق، معتبراً أن مجلس النواب هو صوت الشعب ولا أحد يملك سلطة تقويضه.

تزامناً، أكد شهود عيان، أن طائرات عسكرية أمريكية من نوع أباتشي، حلقت مساء أمس في سماء العاصمة العراقية بغداد، في وقتٍ وصلت فيه تعزازات عسكرية أمريكية إضافية لحماية مقر السفارة.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت عن إرسالها جنود إضافيين إلى العراق، لضمان سلامة المصالح الأمريكية هناك، متهمةً إيران بالوقوف وراء عمليات الاعتداء الأخيرة التي طالت منشآت أمريكية في العراق.

كما كان وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر"، قد صرح أمس - الأربعاء، بأن البنتاغون سيرسل وبشكل عاجل ما يقارب الـ 750 جندياً إضافياً إلى الشرق الأوسط رداً على الأحداث الأخيرة في العراق.

وأضاف "إسبر": "هذا النشر هو إجراء وقائي ومناسب رداً على مستويات التهديد المتزايدة ضد الأفراد والمنشآت الأمريكية، كما شهدنا الثلاثاء في بغداد".

880 طفلاً فلسطينياً في سجون إسرائيل خلال 2019
أتاوات جديدة تفرضها ميليشيات الحوثي

مواضيع مشابهة