عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (275 كلمات/كلمة)

الحوثيون يعتقلون شيوخ قبائل صنعاء

f8a1c89e-2a60-421f-9489-99b082ec4a0d
أفاد وكيل محافظة الحديدة، "وليد القديمي"، بأن عناصر تابعة لميليشيات الحوثي داهموا مقر منظمة الصليب الأحمر الدولي، في محافظة الحديدة، وطردوا الطاقم العامل هناك.

وأشار "القديمي" في تغريدة على حسابه في تويتر، إلى أنها ليست المرة الأولى، التي تقدم فيها الميليشيا الانقلابية على مثل هذه الخطوة، مؤكداً إدانة الحكومة الشرعية لتلك الممارسات.

وتأتي خطوة الحوثيين المدعومين من إيران، بعد أن كانت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، "أورسولا مولر"، قد أكدت أن الميليشيات نهبت كميات كبيرة من المساعدات المتجهة إلى اليمن، إلى جانب احتلالها عدة مقرات تابعة للمنظمات الإنسانية.

في غضون ذلك، أكدت مصادر محلية يمنية، أن الميليشيات شنت حملة اعتقالات طالت عدداً من شيوخ قبائل صنعاء وعمران، بتهمة التقصير في حشد المقاتلين وتقديم الدعم المالي والغذائي لعناصر الميليشيات الحوثية.

وأشارت المصادر إلى أن جهاز الأمن الوقائي التابع للميليشيات 9 من شيوخ القبائل، لافتةً إلى أن الحملة، طالت أيضاً مجموعة من شيوخ قبائل، سبق لهم أن دعموا الميليشيات خلال السنوات الماضية.

وأضافت المصادر: "الحملة الأمنية شملت أيضاً شيوه القبائل الداعمة للحوثين بسبب تصاعد حدة الخلافات بين قيادات الميليشيات في صعدة وصنعاء، واتهام القيادات الحوثية في صنعاء وعمران بالخيانة، وعدم الولاء لزعيم الميليشيا، عبد الملك الحوثي".

وكانت ميلشيات الحوثي قد سعت خلال السنوات الخمسة الماضية، إلى السيطرة على أموال اليمنيين من مواطنين وتجار وشيوخ قبائل، من خلال فرض عشرات الأتوات، والضرائب، تحت مسمى الدفاع عن البلاد، كما سبق لها أن شنت في أوقات سابقة عدة حملات إعتقال بحق شيوخ قبائل في مناطق سيطرتها.

كما اتهمت مصادر حقوقية يمنية، ميليشيات الحوثي، باستهداف مخازن تابعة للأمم المتحدة، كانت تحوي على أطنان من المساعدات الإنسانية في مدينة الحديدة، مأدى إلى اتلافها وحرمان مستحقيها من الحصول عليها، واصفة تلك الخطوة، بانها واحدة ممارسات الحوثيين الساعية لتجويع الشعب اليمني. 

مناورات مصرية في المتوسط
سجون الجزائر تكتظ بناشطي الحراك الشعبي

مواضيع مشابهة