عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (240 كلمات/كلمة)

السوق العراقي.. أول ضحايا اغتيال سليماني

السوق العراقي أول الضحايا!

ما بين اغتيال قاسم سليماني، وتصويت البرلمان العراقي على إلزام الحكومة العراقية العمل على إخراج القوات الأجنبية من العراق، تتأثر أسواق المال بشكل كبير خصوصاً مع تهديدات واشنطن بفرض عقوبات قوية إذا ما عمل العراق على إخراج الجنود الأمريكيين من أراضيه!.

وسجلت اليوم الاثنين، أسواق المال، وتداولات الذهب في العراق، ارتفاعاً كبيراً 

بعد التهديدات التي لوح بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات شديدة في حال خروج جنود التحالف.

وصرّح أحد الصرافين في سوق السورية وسط بغداد، لوكالة سبوتنيك الروسية، أن سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق والبورصة والمصارف ومزادات العملة الأجنبية قد زاد 25 نقطة ليصبح (123000-125000) ألف دينار لكل 100 دولار أمريكي بعد أن كان يساوي 120900. 

ونوّه بعض التجار لاحتراق السوق، حيث يجري التلاعب بأسعار الدولار صعوداً وهبوطاً، وبفوارق طفيفية تربك التجار والشركات!.

ونقلت وكالة سبوتنيك أن معدن الذهب قد ارتفع بقفزة جنونية، فأصبح المثقال الواحد (5 غرام) يثمن بسعر 270 ألف دينار عراقي بدل 260 ألف عند صباح اليوم!.

وتشهد السوق العراقية تذبذباً قويا في الأسعار باضطراب واضح يؤثر على صعودها ونزولها، في ظل أكبر أزمة تشهدها البلاد منذ فترة مع اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني وتصويت برلمان البلاد على إخراج القوات الأجنبية من العراق، ومطالبة واشنطن بدفع الثمن إذا ما أجبرت قواتها على ترك العراق!.

هذا وأعلن مصدر مسؤول في ديوان رئاسة الجمهورية العراقية، اليوم أن الرئيس برهم صالح، تسلم من الإدارة الأمريكية نسخة عن العقوبات المفترضة على العراق في حال إخراج قوات الولايات المتحدة من هناك، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء العراقية!.

مساعٍ أوروبية لتهدئة التوتر الإيراني الأمريكي
حكومة الجملي.. تحفظات ولا ثقة

مواضيع مشابهة