عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (264 كلمات/كلمة)

الأردنيون غير راضين عن أداء حكومتهم

الأردنيون غير راضون عن أداء حكومتهم

أعربت شريحة كبيرة من الشعب الأردني، عن عدم رضاهم عن أداء حكومة الرئيس "عمر الرزاز"، وذلك بعد قرابة العام من تشكيلها، على الرغم من ما شهدته خلال الأشهر الماضية من تعديلات حكومية واسعة شملت الفريق الاقتصادي.

ووفقاً لاستطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية، اعتقد 41 في المئة فقط من الأردنيين المستطلعة آراءهم، بأن الحكومة الحالية، كانت قادرة على تحمل مسؤولياتها.

وتزامنت الإحصائية السابقة مع تصاعد القلق من تجدد التظاهرات في الشارع الأردني، خاصةً وأن البيانات الحكومية أشارت إلى نتائج سلبية حيال الاقتصاد، بما فيها نسبة العجز في الموازنة العامة، وتراجع معدل الصادرات، وارتفاع الدين العام، ما دفع محللين اقتصاديين للتعبير عن قلقهم من عودة اعتصامات الدوار الرابع، التي أطاحت نهاية العام الفائت بحكومة رئيس الوزراء السابق "هاني الملقي".

وتأتي نتائج الاستطلاع، في ظل تضارب الإحصائيات حول معدلات الفقر في الأردن، حيث كشفت بيانات الحكومة الأردنية عن وجود مليون وتسعة وتسعين ألف فقير في البلاد، في حين شكك أستاذ علم الإجتماع "حسين الخزاعي" بتلك الأرقام، لافتاً إلى أن معدلات الفقر الحقيقية، تشير إلى وجود ثلاثة ملايين ونصف المليون أردني، يعيشون تحت خط الفقر.

وأوضح "الخزاعي" أن الأرقام الرسمية التي تحدثت عن وجود 8 آلاف جائع في الأردن، هي أرقام غير منطقية، لافتاً إلى أن 56 في المئة من الطبقة العاملة لا يتجاوز دخلها الشهري 500 دينار، ما يعني أنهم يعيشون تحت خط الفقر، بحسب معدلات الدخل والنفقات المعمول به لقياس مؤشر الفقر. 

إلى جانب ذلك، نوه الباحث الاجتماعي، إلى إحصائيات منظمة الفاو الدولية، التي كشفت عن ارتفاع معدلات الجوع في الأردن من 5 إلى 12 بالمائة عام 2019، موضحاً: "الجوع تضاعف في سنتين وعلى الحكومة إعلان الأرقام الصحيحة حتى لا تحرم الأردن من المساعدات.

اليمن: الحوثي يتكبد خسائر فادحة
35 قتيلاً في تشييع سليماني بكرمان

مواضيع مشابهة