عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (289 كلمات/كلمة)

الحشد الشعبي يتوعد بالثأر للمهندس

150416-smyth-iraq-tease_cw7rfj

 اعتبر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق العراقية، الموالية لطهران، "قيس الحزعلي"، أن الهجوم على قاعدة عين الأسد، هو رد إيراني على مقتل الجنرال "قاسم سليماني"، لافتاً إلى أن الوقت الآن قد حان للرد العراقي.

إلى جانب ذلك، توعد "الخزعلي"، بالرد على مقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، "أبو مهدي المهندس"، الذي قضى في الغارة التي استهدفت "سليماني" بالقرب من مطار بغداد الدولي، لافتاً إلى أن الرد الانتقامي للحشد الشعبي، لن يقل قوة عن الرد الإيراني.

كما أضاف "الخزعلي" في تغريدةٍ له على تويتر: "لأن العراقيين أصحاب غيرة وشجاعة، فلن يكون ردهم أقل من الرد الإيراني، وهذا وعد".

تزامناً، جدد المتحدث الرسمي باسم حركة "النجباء" نصر الشمري"، باستهداف الجنود الأمريكيين في العراق، مضيفاً: "لا تغمضوا أعينكم فإن ثأر الشهيد أبي مهدي المهندس قادم لا محالة أيضا، وبأياد عراقية حتى يتم إخراج آخر جندي منكم".

بالإضافة إلى ذلك، ثمن "الشمري" الدور الإيراني في العراق، لافتاً إلى أن طهران لعبت دوراً كبيراً في مساعدة الحكومات العراقية المتعاقبة على استعادة سيادة البلاد وهيبتها.

واعتبر "الشمري" أن استهداف إيران لقواعد القوات الأمريكية بمثابة ثأر لمن وصفه ضيف العراق العزيز "قاسم سليماني"، واصفاً القوات الأمريكية بقوى الشر، وأنها تحتل الأراض العراقية، متناسياً دور المخابرات الإيرانية والميليشيات العراقية الموالية لها، في أحداث حرب العام 2003، التي أسقطت نظام "صدام حسين".

وكان الجيش العراقي، قد نفى وقوع أي خسائر بشرية أو إصابات في صفوف قواتها، خلال الهجوم الإيراني، الذي استهدف قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق، فجر اليوم - الأربعاء.

وأشار الجيش في بيان له، أن 22 صاروخاً سقطوا خلال الهجوم على الأراضي العراقية، لافتاً أن 17 صاروخاً منها استهدف قاعدة عين الأسد، التي تستضيف عناصر تابعة للتحالف الدولي، معظمهم من الأمريكان، بالإضافة إلى أن صاروخين إيرانيين لم ينفجرا، سقطا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت، كما سقط 5 صواريخ أخرى، على أربيل، عاصمة كردستان.

دعوات للتهدئة وعبد المهدي يعلق على الهجوم الإيراني
تونس تستعد لموجة لجوء ليبية

مواضيع مشابهة