وقت القراءة: 1 دقيقة (249 كلمات/كلمة)

عمان وزيارة رسمية في باكستان

لقاء وزير الأوقاف العماني برئيس الوزراء الباكستاني

اجتمع اليوم، رئيس الوزراء الباكستاني عمر خان، بوزير الأوقاف والشؤون الدينية العماني، الشيخ عبد الله بن محمد السالمي.

وتم الاجتماع في مكتب رئيس الوزراء الباكستاني في العاصمة إسلام أباد.

وذكرت وسائل الإعلام العمانية والباكستانية، أن لقاء وزير الأوقاف العماني برئيس الوزراء الباكستاني تم خلال زيارة الأول لباكستان.

وجرى تباحث القضايا الإقليمية والدولية وبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتم بحث الأمور ذات الاهتمام المشترك.

وقد أثنى وزير الأوقاف العماني الشيخ السالمي، على جهود جمهورية باكستان الإسلامية في مواجهة الإرهاب وتحقيق السلام والأمن في المنطقة.

وحمل الوزير العماني معه تحيات القيادة العمانية للقيادة الباكستانية.

وقد علق رئيس الوزراء الباكستاني بأن باكستان ستواصل دعمها لأمن المنطقة واستقرارها.

وتباحث اللقاء قضية الاعتداءات الهندية على إقليم كشمير وانتهاكات حقوق الإنسان التي يقوم بها الجنود الهنود في كشمير.

وتأتي زيارة المبعوث العماني في لحظات توتر حرجة تشهدها منطقة الشرق الأوسط بين إيران وأمريكا بعد مقتل قاسم سليماني في العراق واستهداف الإيرانيين لقواعد عراقية تحوي جنوداً أمريكيين اليوم.

ويعرف عن عمان اتباعها سياسة الحياد في خضم التوترات الإقليمية والعالمية، واتبع نهج الوساطة بين مختلف الفرقاء وتقف موقفاً متوسطاً بين مختلف القضايا.

ذلك كله يعزز فرضية الزيارة العمانية لاسلام آباد وتركيزها على تغيرات الوضع بين إيران وواشنطن، مع التنويه بتعليقات عمانية سابقة أن الوضع المتوتر بين أمريكا وإيران لا يسمح بقيام وساطة حالية!.

ولا يستبعد تباحث الجارين لإيران تبعات التغيرات الجيو سياسية الحالية في منطقة الخليج العربي وبحر عمان.

وشهد يوم أمس 7 يناير/كانون الثاني، زيارة وكيلة البرلمان الباكستاني للشؤون الخارجية عندليت عباس، السفارة السعودية في إسلام آباد لمناقشة تطورات القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

سياسة العصا والجزرة الأمريكية مع إيران
الرئيس الجزائري يفي بوعوده الانتخابية

مواضيع مشابهة