وقت القراءة: 1 دقيقة (203 كلمات/كلمة)

إسرائيليٌّ يحتجز عشرات النساء

الشرطة الإسرائيلية تعتقل حاخاما يستعبد النساء
قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان رسمي، أنها كشفت النقاب عن قيام إسرائيلي باحتجاز نحو خمسين امرأة وطفل دون الخمس سنوات، في ظروف عبودية مهينة، في مجمع سكني غرب القدس المحتلة.

وأشارت الشرطة أنه بعد تحقيق سري، داهمت قوات الشرطة المجمع السكني، الذي أقيم فيه مجتمع مغلق استعبدت فيه عشرات النسوة والأطفال.

وجاء في البيان، أن المشتبه به الأول في تلك القضية، رجل ستيني، تم اعتقاله لمدة سبعة أيام على ذمة التحقيق.

وأشار موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن المتهم حاخام إسرائيلي، واكتفت الشرطة بتلك البيانات التي أذاعتها.

وأشار موقع الصحيفة الإسرائيلية، بأنه تم حجز بعض النساء لمدة تجاوزت العشر سنوات في مجمع يضم ثلاث بنايات، كما أوضح أنه تم اعتقال ثمان نسوة اشتبه بتعاونهن مع الحاخام.

ويشتبه بتعرض النسوة للاستغلال الحنسي، وأشارت بعض النساء ممن حُقق معهن، أنهن أجبرن على وضع أيدهن في النار لمعرفة شعورهن مستقبلا في نار جهنم!.

هذا ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن "يدعوت احرونوت" أن المجمّع تعرض لتحقيق سابق قبل عدّة سنوات، لكن فرار بعض النساء منه أعاد التحقيق مجددا حول ذلك المجمع.

وأدلت النساء الفارات بمعلومات عن المجمع السكني، للشرطة الإسرائيلية بالتوازي مع انتشار إشاعات عن وجود مجتمع للمتدينين يعمل تحت رعاية مؤسسة إنسانية هناك، حيث عاشت نسوة هناك مع أطفالهن، وتعرضن لمضايقات ممنهجة من رئيس المؤسسة تلك. 

أرفع وسام سوري من نصيب سليماني
مشافي لبنان تحصد نتائج الأزمة

مواضيع مشابهة