عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (243 كلمات/كلمة)

أمريكا تعمق جراح الحرس الثوري

الولايات المتحدة تعمق جراح الحرس الثوري

أعلنت الولايات المتحدة، إدراج قائد الحرس الثوري الإيراني، في إقليم الأحواز، ذو الغالبية العربية، "حسن شاهواربور"، على قوائم الإرهاب الصادرة عنها، بسبب دوره في ممارسة انتهاكات عنيفة لحقوق الإنسان، ضد سكان الإقليم.

من جهته، اتهم الممثل الأمريكي الخاص للملف الإيراني "براين هوك"، الجنرال "شاهواربور"، بالإشراف على مجزرة ارتكبت بحق 148 إيراني أعزل في منطقة معشور في تشرين الثاني الماضي، لافتاً إلى أن أولى العقوبات التي ستفرض على القيادي في الحرس الثوري، هي منعه من الحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة.

كما أشار "هوك" إلى أن العقوبات الأمريكية على "شاهواربور"، استندت على المعلومات التي حصلت عليها الخارجية الأمريكية، من رسائل الإيرانيين حول المظاهرات، لافتاً إلى أن الوزارة تلقت أكثر من 88 ألف رسالة عن قمع التظاهرات في إيران.

إلى جانب ذلك، أضاف "هوك": "الإدارة الأمريكية ستحاسب المسؤولين عن الانتهاكات بحق الشعب الإيراني، ومستقبل إيران سيقرره الشعب الإيراني وحده، النظام الإيراني يواصل قمع شعبه، تلقينا معلومات عن قادة النظام الإيراني المسؤولين عن القمع"، لافتاً إلى أن النظام في إيران يعيش اليوم أكبر أزماته الداخلية منذ تكوينه قبل 40 عاماً.

ويعاني إقليم الأحواز الذي تحتله إيران، منذ ما يزيد عن 100 عام، من ظروف معيشية وإنسانية قاسية، ارتبطت بسياسة التمميز العرقي والتهميش، التي تمارسها سلطات النظام الإيراني الحالي، حيث كشف ناشطون أحوازيون في تصريحات سابقة لمرصد "مينا"، أن السلطات الإيرانية عملت على تعميق حالة الفقر والتجهيل بحق السكان، إلى جانب طمس هويتهم العربية، ومنعهم من التكلم بلغتهم الأم أو تعلمها، بالإضافة إلى اعتماد سياسة الأرض المحروقة والبطش، حيال كافة حركات التحرر والمظاهرات التي شهدها الإقليم طيلة العقود الماضية.

خلافات حادة بين خامنئي وروحاني
كندا تطلب من إيران تسليم الصندوق الأسود لفرنسا

مواضيع مشابهة