عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (258 كلمات/كلمة)

أول تعليق إسرائيلي على الحكومة اللبنانية الجديدة

-
أعربت السلطات الإسرائيلية عن سعادتها بتشكيل الحكومة اللبنانية، بسبب تولي ست سيدات مناصب وزارية داخل الحكومة الجديدة، بينهن حقيبة الدفاع، التي تولتها زينة عكر.

ووفق ما نشرته مساء اليوم الأربعاء صفحة "إسرائيل بالعربية"، الناطقة باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، على حسابها الشخصي على موقع "تويتر": يسعدنا أن نرى لأول مرة في تاريخ لبنان والعالم العربي ست وزيرات في الحكومة بينهن "الدفاع"، باعتبار أن المرأة مؤهلة لكل المهام وعنصر فعال في المجتمع.

إلا أن الشعب اللبناني قابل حكومة بلاده الجديدة، التي يترأسها "حسان دياب"، بمزيد من التصعيد في الشارع، حيث نزل المئات من اللبنانيين في احتجاجات على التشكيلة الحكومية الجديدة، واصفين إياها بـ "الفاشلة"، بعد وقت قصير من الإعلان عنها.

من جهتها نشرت وكالة رويترز للأنباء أن جماعة حزب الله المدعومة من إيران وحلفاؤها قد شكلت الحكومة الجديدة دون مشاركة من الأحزاب السياسية الرئيسية في لبنان التي تتمتع بمساندة الغرب، كما أن الحكومة تواجه حاليا واحدة من أسوأ الأزمات المالية في تاريخ البلد المثقل بالديون.

فقد أثارت أزمة السيولة التي أضرت بالليرة اللبنانية موجة تضخم ودفعت البنوك لفرض قيود على رأس المال.

وتقلدت ست وزيرات مهام العمل في الحكومة اللبنانية الجديدة، وهن:- وزيرة الدفاع، نائبة رئيس الوزراء: زينة عكر- وزيرة الإعلام: منال عبد الصمد- وزيرة العدل: ماري كلود نجم- وزيرة العمل: لميا الدويهي- وزيرة المهجرين: غادة شريم- وزيرة الشباب والرياضة: فرتينيه أوهانيان.

في المقابل صرح رئيس الحكومة اللبنانية، عقب الإعلان عن التشكيل الحكومي، إلى أنه سيعطي الاحتجاحات في لبنان، ومطالب المحتجين أولوية في عمله، واصفاً فريقه الوزاري، بأنه "حكومة إنقاذ" وطني، لافتاً أن من بين أولويات الحكومة تحقيق استقلال القضاء، واستعادة الأموال المنهوبة، ومكافحة البطالة، ووضع قانون جديد للانتخابات. 

السلطات المصرية تقبض على مجموعة تركيّة تخريبية
الفيروس الصيني الجديد يهز أسواق المال عالميًا

مواضيع مشابهة