عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (259 كلمات/كلمة)

إيران ومحاولة إيقاف ثورة العراق بأي ثمن

إيران ومحاولة إيقاف ثورة العراق بأي ثمن
بدأت المجموعة المتأذية من المظاهرات العراقية، ومن مطالب المتظاهرين العراقيين بتطبيق طريقة جديدة لقتل المتظاهرين، الذين لم تثني عزيمتهم كل السبل العنيفة التي اتبعتها من قبل تلك المجموعات، ومن يؤيدهم.

وأكدت مصادر عراقية محلية مساء اليوم الخميس، بأن سيارات مدنية ترافق قوات مكافحة الشغب وسط العاصمة العراقية بغداد، أطلقت النار على متظاهرين، فيما ردد ركابها شعارات معادية للولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت المصادر العراقية أن الواقعة حدثت على طريق القاسم السريع في بغداد، فيما شهد محيط ساحة الطيران عودة المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، وأضافت المصادر، أن العديد من المتظاهرين أصيبوا، بسبب إطلاق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.

وتزامنت عمليات القتل هذه مع إصدار منظمة العفو الدولية بياناً اليوم الخميس، قالت فيه؛ إن حصيلة القتلى في الاحتجاجات العراقية منذ شهر تشرين الأول الماضي أي شهر انطلاق الاحتجاجات، فاقت الـ600 شخص، وقد لفت البيان الأممي إلى أن 12 قتلوا خلال الأسبوع هذا الأسبوع فقط.

كما أشار تقرير المنظمة إلى أن قوات الأمن العراقية استخدمت الذخيرة الحية ضد المتظاهرين، وأطلقتها على رؤوس بعضهم مما أدى إلى وفاتهم، كما حدث على طريق محمد القاسم السريع في بغداد في الحادي والعشرين من شهر كانون الثاني الحالي، وفي اليوم والموقع نفسه، وثقت مقاطع فيديو رجال الامن وهم يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة على رؤوس المحتجين، من مسافات قريبة.

ويشتبه العراقيون بالجماعات الموالية لإيران على أنها صاحبة الطريقة الجديدة في إرهاب العراقين وقتلهم، خاصة وأن العبارات المناهضة للولايات المتحدة الأمريكية مشابهة جداً لما تردده إيران والقوات الخاصة الإيرانية.

ويطالب المتظاهرون بوقف التدخل الإيراني بالقرارات السيادية العراقية بالدرجة الأولى، كما يطالبون سلطات بلادهم بالتحرر من التبعية الأجنبية، وتحسين الوضع الاقتصادي والمعاشي للمواطن العراقي. 

أطفال داعش التونسيون إلى بلادهم
الولايات المتحدة والسعودية تدعوان لصد إرهاب إيران

مواضيع مشابهة