عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (286 كلمات/كلمة)

19 عاماً لمستهدف القنصلية الأمريكية في بنغازي

19 عاماً لمستهدف القنصلية الأمريكية في بنغازي

أصدرت محكمة أمريكية، حكماً بالسجن مدة 19 عاماً على ليبي متورط بالهجوم، الذي استهدف لقنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي، الليبية، عام 2011، والذي أسفر وقتها، عن مقتل السفير الأمريكي في ليبيا، "كريس ستيفنز"، و3 أمريكيين آخرين.

وأشارت المحكمة إلى انها أصدرت قرارها، بعد إدانة المتهم "مصطفى الإمام"، بتورطه في الهجوم، وذلك بعد سلسلة جلسات استمرت لمدة 6 أسابيع، انتهت آخر فصولها يوم أمس - الخميس، ليصدر بعدها حكم المحكمة ضده.

في غضون ذلك، أكدت المدعية الأمريكية، "جيسي ليو"، أن "الإمام" البالغ من العمر 47 عاماً، لعب دوراً مهماً ومحوري، في العملية ضد المصالح الأمريكية وبعثتها الدبلوماسية، لافتةً إلى أن المتهم كان خلال الهجوم على القنصلية على تواصل مع متهم ليبي آخر بالقضية، هو "أحمد أبو ختالة"، الذي قبضت عليه القوات الأمريكية في 2014 وأُحضر إلى الولايات المتحدة، ليحكم عليه بالسجن لـ 22 عاماً.

واعتبرت المدعية الأمريكية، أن الحكم الصادر هو تذكير بأن سلامة الأمريكيين، إن كانوا في الوطن أو في الخارج، مدنيين أو غير ذلك، ستكون دائما على رأس أولويات واشنطن، على حد قولها، مضيفةً: "من يرتكب عملا إرهابيا سنعثر عليه ونحضره أمام العدالة".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بامبيو"، أن الحكم الصادر بحق "الإمام"، يبعث برسالة قوية إلى الذين يحاولون ارتكاب مثل هذه الجريمة، التي وصفها بـ "الشائنة"، مضيفاً: "جميعهم ضحوا بحياتهم في سبيل المثل الأمريكية.

وكانت القوات الأمريكية الخاصة قد أعلنت اعتقال، "مصطفى الإمام"، في ليبيا عام 2017، وأحضرته إلى الولايات المتحدة، حيث دانته محكمة في واشنطن في تهم الإرهاب وجرائم أخرى، وذلك في أيار من العام 2019.

كما كان مقتل السفير"ستيفنز"، قد مثل عاصفة سياسية زادت من حدتها المعارضة الجمهورية لوزيرة الخارجية الأميركية آنذاك، "هيلاري كلينتون"، التي أُخذ عليها التقصير في حماية الدبلوماسيين، لتستمر تأثيرات القضية والجدل حولها، على حملة "كلينتون" للانتخابات الرئاسية عام 2016، والتي خسرت فيها أمام الرئيس دونالد ترامب.

ترامب: سنعلن صفقة القرن خلال أيام
تونس.. رئيس الحكومة الجديد يفتح نيرانه

مواضيع مشابهة