عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (325 كلمات/كلمة)

الأردن تحاكم المتهمين بحادثة طعن جرش

حادثة طعن جرش
بدأت اليوم الأحد في الأردن محاكمة المتهمين بحادثة الطعن التي حصلت أواخر العام الماضي في مدينة جرش شمالي الأردن.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا" فقد بدأت اليوم المحكمة أولى جلسات المحاكمة للمتهمين بحادثة طعن سواح في مدينة جرش شمالي الأردن العام الماضي، وذلك بحضور هيئة المحكمة والمدعي العام والمتهمين الثلاثة.

وقالت الوكالة الأردنية: "وجهت تهمة القيام بأعمال إرهابية باستخدام سلاح، والمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية؛ للمتهمين بحادثة طعن 8 أشخاص".

وأوضحت الوكالة الأردنية للأنباء آلية التخطيط للجريمة والتي كشفت أجزاء منها المحكة الأردنية، ففي وقائع المحاكمة تبيّن أن المتهمين الأول والثاني تربطهما علاقة صداقة منذ فترة طويلة، ويحمل المتهم الأول فكرا تكفيريا استقاه من مصادر متشددة الأمر الذي أوصله لاعتناق فكر تنظيم داعش الإرهابي.

كما بينت "بترا": "بعدها، تواصل مع بعض عناصر هذه العصابة وقام بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك باسم (إلهام الجملان)، بداية عام 2019 وأخذ ينشر الفكر الداعشي في محيطه".

وبينت الوقائع أن المتهم الأول قرر تنفيذ عملية على الأرض الأردنية "نصرة لعصابة داعش، وثأرا لمقتل أبو بكر البغدادي"، فيما حدد المتهم الثاني مكان التفجير إحدى الكنائس الواقعة في منطقة دبين".

إلا أن المتهم الأول قرر تنفيذ العملية ضد السياح الأجانب الذين يقصدون الأماكن السياحية، ونفذ عمليته في السادس من شهر تشرين الأول عام 2019.

وقرأ رئيس المحكمة وقائع القضية وما قام به المتهمون الثلاثة ودور كل واحد منهم، ثم سألهم عن التهم المسندة إليهم، فأجابوا بأنهم غير مذنبين، كما طلب المدعي العام من هيئة المحكمة إمهاله للجلسة المقبلة لإحضار شهود النيابة العامة، ثم قرر رئيس المحكمة رفع الجلسة إلى الثاني من شهر شباط القادم.

وفي تشرين الأول من العام الماضي، تعرض 7 أشخاص، بينهم 4 سائحين، للطعن، في جرش الأردنية "شمال غربي البلاد"، وقال مصدر أمني أردني حينها، إن شخصا في محافظة جرش، اعتدى ظهر اليوم بواسطة سكين على 4 سائحين، ودليل سياحي، وعامل بشركة سياحية، وأحد ضباط الصف من مديرية الأمن العام عند محاولة القبض عليه، كما أوضحت السلطات الأردنية أن السائحين الذين تعرضوا للطعن هم 3 مكسيكيين وسويسرية.

واشنطن تستضيف مؤتمر سد النهضة
احتجاجات لبنان تصل مكتب رئيس الوزراء!

مواضيع مشابهة