عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (260 كلمات/كلمة)

السفارة الأمريكية في بغداد دريئة صواريخ

Embassy-of-the-United-States-in-Iraq

قالت مصادر عراقية محلية أن صواريخاً سقطت بالقرب من السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية "بغداد"، الواقعة في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مراسليها أنهم، سمعوا دوياً من جهة الضفة الغربية لنهر دجلة، حيث توجد معظم السفارات الأجنبية، وقال مصدر أمني عراقي؛ إن ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت قرب المجمع المحصن، بينما قال آخر إن خمسة صواريخ سقطت على المنطقة، ولم ترد على الفور أنباء عن خسائر.

ولم تعلن حتى اللحظة أي جهة عن تبنيها للعملية، التي لم تعلن السلطات العراقية عن وقوع أي ضحايا بسببها، كما لم يتبين على وجه الدقة عدد الصواريخ التي سقطت بالقرب من السفارة الأمريكية، وهل كان الاستهداف مقصود أم نتج عن خطأ ما.

وتعرضت السفارة الأمريكية في العراق هذا الشهر والشهر الماضي لعدد من الهجمات، كان أبرزها الحركة الاحتجاجية والاعتصام الذي نفذه قادة مليشيا الحشد الشعبي العراقي المدعوم من إيران، وعلى رأسهم "أبو مهدي المهندس" الذي اغتالته غارة أمريكية صاروخية رفقة "قاسم سليماني" مطلع الشهر الحالي، وكانت تلك الاحتجاجات والاعتصام تنديداً بغارة أمريكية استهدفت 5 معسكرات لمليشيا حزب الله العراقي المدعومة إيرانياً، وقتل فيها 25 عنصراص من تلك المليشيا بينهم قيادي بارز.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أفرغت سفارتها من الموظفين وعلى رأسهم السفير، قبيل وصول المحتجين بدقائق، وغادرة العراق عبر مطار بغداد الدولي إلى لبنان، وعمدت حينها أمريكا إلى إنزال قوات من الكومندوس في السفارة للدفاع عنها، بوجه المحجتين الغاضبين.

وعادة ما تستخدم المليشيات المدعومة من إيران صواريخ كاتيوشا لضرب أهداف أمريكية، إذ أنها تهدف بمثل هذه العمليات إلى إخافة الجانب الآخر أكثر من هدفها إحراز ضربات قاسمة وقوية فيه، وذلك بناء على قدرة صواريخ كاتيوشا التي صممت لهذا الغرض.

التحرير الفلسطينية ترد على صفقة القرن بإنهاء المرح...
الصدر يلغي المظاهرات بعد أن حشد لها

مواضيع مشابهة