عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (294 كلمات/كلمة)

الرباط: لن نهتم بفلسطين أكثر من الفلسطينيين

الرباط: لن نهتم بفلسطين أكثر من الفلسطينيين

يبدو الغموض هو التفسير الأدق للموقف المغربي من خطة السلام الأمريكية " صفقة القرن " التي أطلقها الرئيس ترامب مؤخراً بحضور قيادات إسرائيلية، والتي جوبهت برفض فلسطيني وشعبي وعالمي في صعد مختلفة.

ورغم تصريحات المملكة المغربية الداعمة للحقوق الفلسطينية، لكن تصريحات وزير الخارجية في الرباط " ناصر بوريطة " تحمل بعدًا مذبذًبا في موقف " الرباط "الفعلي وأولوياتها التي لخصها المسؤول المغربي بقضية الصحراء داعيا الفلسطينيين للتعبير عن موقفهم مع تأكيده على إيجابية المبادرة الأمريكية!

تصريحات وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، يوم أمس الثلاثاء، جاءت في معرض رد " بوريطة " على مستشارين في اجتماع لجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة في مجلس المستشارين في البرلمان المغربي لمناقشة مشروعي قانوني ترسيم الحدود البحرية.

واعتبر "بوريطة" أن بلاده تدعم الفلسطينيين في موقفهم تجاه "صفقة القرن" الأمريكية، مشيراً إلى أن "هناك مبادرة يجب أن نقول إنها إيجابية ولأول مرة تتحدث عن حل الدولتين". وأضاف أن المبادرة "لا تفرض على الفلسطينيين قبولها ومن حقهم التعبير عن موقفهم والمغرب يدعمهم في ذلك".

وفي نفي صفة الأولوية عن القضية الفلسطينية، اعتبر الوزير المغربي في رده على مستشارة بالمجلس اعتبرت فلسطين قضية المغرب الأولى، أن قضية الصحراء المغربية هي القضية الأولوية بالنسبة للمغرب، حيث لا ينبغي أن يكون المغربيون فلسطينيىن أكثر من الفلسطينيين أنفسهم، على حد وصف بوريطة.

وأشار وزير الخارجية المغربي إلى أن السلطة الفلسطينية شكرت المغرب على موقفها من الصفقة الأمريكية، وأضاف قائلاً: " ينبغي أن نثق في دبلوماسية بلادنا، ومن الصعب أن يقول الفلسطيني شكرًا والمغربي غير راض".

يذكر أن المغرب عبّر عن تقديره جهود السّلام التي تقودها الإدارة الأمريكية لحلّ النزاع الفلسطيني الإسرائيلي بعد إعلان صفقة القرن. حيث شدد الموقف المغربي الرّسمي على أنّ "حل القضية هو مفتاح الاستقرار في الشرق الأوسط، ولهذا السبب تقدر المملكة المغربية جهود السلام البناءة التي تقوم بها إدارة ترامب بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم ومنصف لهذا الصراع".

خسائر حوثية في الحديدة.. وتقدم في تعز
بأيدي الصدريين.. النجف تقطر دماً

مواضيع مشابهة