عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (278 كلمات/كلمة)

سوريا: كم بلغت خسائر إيران في الضربة الإسرائيلية؟

iran_8

 جدد الطيران الحربي الإسرائيلي، غاراته على مواقع في العاصمة السورية، دمشق، فجر اليوم - الجمعة، استهدف خلالها اللواء 91 في بلدة الكسوة، بريف العاصمة الجنوبي.

وبحسب ما أفادت به مصادر محلية، فإن الطيران الإسرائيلي نفذ خمس غارات جوية، بالتزامن مع وصول شحنات سلاح وتعزيزات عسكرية إيرانية وصواريخ، إلى مطار دمشق الدولي، وكانت في طريقها إلى المنطقة المستهدفة، لافتةً إلى أن الغارات تمت بعد وصول شحنات السلاح بساعات قليلة إلى المواقع المذكورة.

وكشف المصادر عن سقوط 7 قتلى من الميليشيات الإيرانية والعناصر التابعة للنظام السوري، منوهةً إلى أن قوات النظام ردت بإطلاق الدفاعات الأرضية، دون إحداث أي تأثير على الغارات أو قدرة الطيران الإسرائيلي على إصابة أهدافه.

وتأتي الغارات بعد ساعات قليلة من تهديد إيران لإسرائيل برد قوي جداً، في حال تعرضت ميليشياتها أو مواقعها للاستهداف من قبل الجيش الإسرائيلي، حيث نقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية عن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله إن بلاده سترد بقوة على أي تحرك إسرائيلي ضد مصالحها في المنطقة، مضيفاً: "إيران ستوجه رداً ساحقاً سيجعل هذا النظام يندم على القيام بأي عدوان أو عمل أحمق ضد مصالح بلادنا في سوريا وفي المنطقة". 

وكانت إسرائيلي قد استهدفت المواقع، التي تتمركز فيها الميليشيات الإيرانية، داخل الأراضي السورية عشرات المرات، منذ عام 2011 وحتى اليوم، حيث تركزت الغارات بشكل محدد على محيط مطار دمشق الدولي، ومركز البحوث بجمرايا بريف دمشق، وعقربا والسيدرة زينب بريف العاصمة الجنوبي، ومناطق القلمون الشرقي والضمير والبادية، إلى جانب مواقع في محافظات القنيطرة التي تتبع لها هضبة الجولان السوري المحتل، وحمص وحلب.

كما أشارت إسرائيل إلى أنها استهدفت صيف العام الماضي موقع تابعة للحرس الثوري الإيراني، جنوب دمشق، قالت إن إيران تستخدمه لتطوير برامج تصنيع وإطلاق الطائرات المسيرة، وتدريب عناصر من ميليشيات حزب الله على كيفية التعامل معها، لاستخدامها ضد إسرائيل.

الساعة الأخيرة لحكومة تونس.. والنهضة غاضبة
انطلاق انتخابات إيران وتجاهل شعبي

مواضيع مشابهة