عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (232 كلمات/كلمة)

تركيا تواصل استهدافها للنظام في إدلب

تركيا تواصل استهدافها للنظام في إدلب

أكدت وزارة الدفاع التركية، أن الجيش التركي نجح في ما أسمته تحييد 63 عنصراً من عناصر النظام السوري، باستهداف مواقعهم في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

في غضون ذلك، كشفت وزارة الخارجية الروسية، اليوم - الجمعة، عن لقاء مرتقب بين وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" ونظيره التركي "مولود تشاووش أوغلو" في مدينة ميونخ، الألمانية، يوم الأحد المقبل، وذلك على هامش مؤتمر ميونخ للأمن.

وياتي الاجتماع في ظل تصاعد التوتر بين الجيش التركي المنتشر في مدينة إدلب ومناطق خفض التصعيد، وبين قوات النظام السوري، التي تحاول استعادة السيطرة على كامل المدينة، والذي فشلت كافة المشاورات الروسية - التركية السابقة في احتوائه حتى الآن. 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد دعا نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى ممارسة الضغط على نظام "بشار الأسد" لوقف الهجوم في محافظة إدلب والانسحاب من مراكز المراقبة التركية بحلول نهاية شهر شباط الحالي، متوعداً برد عسكري تركي قوي، في حل استمرار العملية العسكرية للنظام.

كما كان المبعوث الخاص للخارجية الأمريكية إلى سوريا، "جيمس جيفري"، قد كشف في وقتٍ سابق، عن إمكانية أن تقدم واشنطن دعماً استخباراتياً للجيش التركي المنتشر شمال سوريا، مستبعداً في الوقت ذاته إمكانية اندلاع نزاع واسع النطاق في البلاد، بمشاركة الولايات المتحدة وإسرائيل وتركيا وروسيا.

وأشار "جيفري" إلى أن من وصفهم بـ "اللاعبين الأربعة الكبار"، يتوخون الحذر حيال إمكانية نشوء نزاع واسع في سوريا، لافتاً إلى أن بلاده تفكر حالياً في دعم الجيش التركي في إدلب عبر تقديم معلومات استخباراتية ومعدات عسكرية، ضمن حلف شمال الأطلسي، "ناتو".

هل وصل الكورونا إلى الأردن؟
تهم جديدة تلاحق حفيد البنا

مواضيع مشابهة