وقت القراءة: 1 دقيقة (276 كلمات/كلمة)

هجمات سيبرانية إيرانية على مواقع جامعية كبيرة

هجمات سيبرانية إيرانية على مواقع جامعية كبيرة
تعرضت مواقع جامعات كبرى في الإنترنت لهجمات سيبرانية، وقال مبرمجون إنهم يشبتهون بقراصنة إيرانيين شنوا تلك الهجمات.

وتأتي الهجمات السيبرانية الإيرانية في الوقت الذي تشهد فيه إيران حالة من الفوضى الداخلية، حيث حذر مؤخراً الرئيس الإيراني "حسن روحاني مما سماه "بالانهيار السريع" لإيران، وذلك على خلفية الضغوطات الاقتصادية والسياسية التي تواجهها إيران، والتي بلغت أوجها بعد مقتل الزعيم الإيراني "قاسم سليماني" مطلع العام الحالي.

وأفادت "مؤسسة البث الهولندية" NOS في تقرير نشرته اليوم الجمعة، مستشهدةً بنتائج توصلت لها شركة "برايس ووترهاوس كوبرزPricewaterhouseCoopers الاستشارية، بأن قراصنة إيرانيين مدعومين من الحكومة الإيرانية استهدفوا الجامعات الأميركية والأسترالية والأوروبية خلال الأشهر الأخيرة.

وأكد التقرير الذي صدر عن خبراء برمجة، أن القراصنة حاولوا الوصول إلى أنظمة الكمبيوتر في العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك أنظمة الكمبيوتر في ثلاث جامعات هولندية.

وكان المتسللون يحاولون الوصول إلى نتائج البحوث العلمية في الجامعات الهولندية، كما حاولوا سرقة محتويات الفصول الدراسية ومحتوى كتب المناهج، وفقا للتقرير، حيث قالت مؤسسة البث نقلاً عن جروين نابر، أخصائي الأمن الإلكتروني، إن المخترقين كانوا يحاولون سرقة مواد أكاديمية لاستخدامها في مدارس إيرانية، ولم يتضح إن كانت محاولات الاختراق قد نجحت.

لكن إيران تعاني من أزمة في المجال الأكاديمي، كانت أبرز تجلياته في فشلها لثلاث مرات متتالية في إطلاق صواريخ، آخرها كان الشهر الحالي، حيث قال مسؤول إيراني "نجح إطلاق الصاروخ لكن القمر الصناعي لم يصل إلى مداه"، كما هزت وزير إيراني فضيحة ترويجه لأحد البدلات الفضائية المخصصة للأطفال والتي تباع عبر الإنترنت، على أنها بدلة فضاء صناعة إيرانية.

وكان وزير الخارجية الهولندي "ستيف بلوك"، قد أعلن عن تورط أجهزة استخبارات إيران في الاغتيالين اللذان طالا معارضين إيرانيين في أوروبا، وقامت هولندا بطرد دبلوماسييْن إيرانييْن إثر ذلك، في حين فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مسؤولين بوزارة الاستخبارات الإيرانية. 

سعي أوروبي لفرض حظر السلاح في ليبيا
من فعلها وقصف الأسد.. بلجيكا أم إسرائيل؟

مواضيع مشابهة