عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (198 كلمات/كلمة)

الرئاسة الجزائرية توزّع مسودة تعديل الدستور

-

مرصد مينا - الجزائر

بدأت الرئاسة الجزائرية بتوزيع مسودة المشروع التمهيدي لتعديل الدستور على الأحزاب وممثلي المجتمع المدني والصحافة في البلاد.

وترتكز المقترحات الواردة في المسودة، التي نشرت وسائل الإعلام الجزائرية مقتطفات منها، على ستة محاور هي "الحقوق الأساسية والحريات العامة"، و"تعزيز الفصل بين السلطات وتوازنها"، و"السلطة القضائية"، و"المحكمة الدستورية" و"الشفافية، الوقاية من الفساد ومكافحته"، و"السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات".

المقترحات تتضمن العديد من البنود، أهمها إقرار مبدأ عدم ممارسة أحد أكثر ولايتين رئاسيتين متتاليتين أو منفصلتين، واستحداث منصب نائب الرئيس، واقتصار العهدة البرلمانية على اثنتين فقط، وإرسال وحدات عسكرية إلى الخارج بعد موافقة البرلمان، إضافة إلى إلغاء العمل بالمجلس الدستوري وتعويضه بـ"محكمة دستورية" مهمتها الرقابة على الأوامر الرئاسية والحكومية، والقوانين والتنظيمات والمعاهدات، والنظر في الخلافات التي قد تحدث بين السلطات الدستورية بعد إخطارها.

الرئاسة الجزائرية أكدت أن مشروع تعديل الدستور هو "مجرد مسودة قابلة للتعديل والحذف والزيادة"، لافتةُ إلى أن هذا المشروع التمهيدي سيحظى بنقاش واسع من قبل كامل فعاليات المجتمع، من خلال إرسال نسخة منه لـ"مناقشته وإثرائه وتقديم الاقتراحات بشأنه".

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أعلن عقب انتخابه، في كانون الأول 2019، أنه سيعمل على إعداد مسودة أولية للدستور بمشاورة خبراء القانون الدستوري، وستطرح للنقاش في الداخل والخارج، ثم تطرح على استفتاء شعبي. 

تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى إدلب... وروسيا بموق...
كورونا يضع الاقتصاد الإيراني على حافة الانهيار