عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (280 كلمات/كلمة)

الناس على شفير الجوع.. تقرير أمريكي يرصد الأحوال المعيشية في لبنان

--

مرصد مينا - لبنان

حذر تقريرٌ نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، من موجة فقر وجوع وشيكة قد تضرب لبنان في المستقبل القريب، في ظل استمرار الأزمة الاقتصادية، التي تعتبر الأسوأ في تاريخ لبنان منذ نهاية الحرب الأهلية ثمانينيات القرن الماضي.

وتتمثل الأزمة الحالية، بانهيار سعر صرف الليرة أمام الدولار، الذي سجل 4000 ليرة، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الدين العام إلى 90 مليار دولار أمريكي مقابل انخفاض معدل النمو في العام الماضي؛ إلى ما دون صفر في المئة، ما جعله ثالث أكبر مديونية في العالم.

إلى جانب ذلك، أشار التقرير إلى أن التدابير الحكومية الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، فاقمت من انهيار الاقتصاد اللبناني وسارعت من وتيرته، ناقلاً عن محلليين اقتصاديين، تأكيدهم أن تنامي معدلات الانكماش الاقتصادي سيؤثر بشكل مباشر على معدلات نمو الطبقة الوسطى.

كما نقل التقرير عن الخبير الاقتصادي اللبناني، "روي بدارو"، إشارته إلى تراكم الأخطاء وكثرة المخطئين في رسم السياسة اللاقتصادية اللبنانية، لافتاً إلى أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من التراجع في نمط الحياة الاجتماعية والعامة.

وكانت تقارير إعلامية قد كشفت في وقتٍ سابق، أن 20 ألف لبناني فقدوا وظائفهم خلال الفترة الممتدة بين أيلول 2019 وشباط 2020، بعد أن أغلق أكثر من 785 مطعماً ومقهى، في حين أشار اتحاد العمال اللبناني إلى أن 55 بالمئة من اللبنانيين باتوا فقراء، و25 بالمئة منهم تحت خط الفقر.

من جهة أخرى، أكد أحد تجار الذهب في السوق اللبنانية، خلال حديثه للصحيفة الأمريكية، بأن العائلات اللبنانية بدأت تبيع مدخراتها من الذهب لتغطية متطلبات الحياة اليومية وتحديداً من المواد الغذائية في ظل الغلاء الحاصل، متسائلاً: "ما هو خيارهم الآخر بعد نفاذ مدخراتهم؟".

وسبق لجمعية المستهلك اللبنانية، أن أشارت إلى أن نسبة الغلاء العام ارتفاع الأسعار بلغت 45.16 بالمئة، وذلك منذ بداية تشرين أول 2019 وحتى 15 شباط 2020. 

قطر.. من المحيط العربي إلى الحضن الفارسي
حادثة البارجة "كوناراك" والحرب "السيبرانية" مع اير...

مواضيع مشابهة