عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (242 كلمات/كلمة)

"المشير طنطاوي" يغيب عن جنازة "مبارك"

"المشير طنطاوي" يغيب عن جنازة "مبارك"
أثار غياب وزير الدفاع المصري السابق، المشير "حسين طنطناوي"، عن جنازة الرئيس الأسبق، "محمد حسني مبارك"، بعد عقدين من الخدمة العسكرية التي قضاها المشير تحت قيادة الرئيس الراحل.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الغياب كان سببه مرض المشير، وعدم قدرته من الناحية الصحية على المشاركة في مراسم التشييع، لافتةً إلى أن عقيلته كانت قد شاركت في الجنازة وقدمت التعازي لأسرة الرئيس السابق.

وكان غياب المشير عن جنازة الرئيس السابق، قد أثار الجدل بين متابعي مراسك التشييع، لا سيما وأن المشير "حسين طنطاوي"، كان قد تولى قيادة البلاد خلفاً "لمبارك"، بعد استقالة الأخير تحت ضغط الشارع المصري، وما تردد وقتها عن انحياز المشير لمطلب الشعب المصري بتنحي "مبارك".

إلى جانب ذلك، أشارت مصادر مصرية مطلعة إلى وجود خلافات بين المشير وبين نجل الرئيس الأسبق، "جمال"، على خلفية معارضة "طنطاوي" لمسألة التوريث، التي كان من المفترض أن يخلف فيها "جمال" لوالده، لولا الإطاحة بالنظام في ثورة يناير عام 2011.

وكان قد شارك في مراسم التشييع عدداً من مسؤولي الدولة المصرية، في مقدمتهم الرئيس المصري، "عبد الفتاح السيسي"، ومجموعة من كبار الضباط المصريين، بالإضافة إلى وفود عربية، وشعبية، حيث شيع جثمانه في جنازة عسكرية إلى مثواه الأخير في مدافن العائلة بالعاصمة المصرية، القاهرة.

وتوفي الرئيس المصري الأسبق، "محمد حسني مبارك"، الثلاثاء الماضي، عن عمر ناهز 92 عاماً بعد صراع مع المرض، حيث كشف تصريح الدفن أن سبب الوفاة هو قصور كلوي حاد، بالإضافة إلى مضاعفات صحية أخرى، ألمت فيه خلال الفترة الأخيرة من حياته، والتي استدعت نقله إلى العناية المشددة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، هناك. 

مقتل مسؤول تنسيق الوجود الإيراني في سوريا
علاوي يتخلى عن الجنسية البريطانية