عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (220 كلمات/كلمة)

"أخضر بلا حدود" تساعد "حزب الله" على ضرب إسرائيل

20200517-130329

مرصد مينا - لينان

أكد "معهد واشنطن" للدراسات، أن الصواريخ التي وجهها "حزب الله" نحو آلية وموقع عسكري إسرائيلي في أيلول الماضي، أُطلقت من داخل منطقة في جنوب لبنان تنشط فيها منظمة بيئية.

تقرير معهد واشنطن للدراسات، حدد 8 مواقع جديدة تابعة للمنظمة "أخضر بلا حدود" البيئية على طول الحدود لم تكن معروفة من قبل، ويحتوي بعضها على أبراج مراقبة وبنية تحتية أخرى للمراقبة، موجودة في شرق (علما الشعب، وجنوب الضهيرة، وجنوب رميش، وغرب يارون، وشرق الحولة، وجنوب كفر كلا، وشرق المطلة) إضافة إلى موقع شرق بلدة يارون، وهو أحد المواقع الذي تم استخدامه في هجوم أيار.

الصحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن معهد التقرير "ليفيت وستيرن": أنه "من خلال بناء مواقع المراقبة، وحرمان اليونيفيل من الدخول غير المقيد إلى جنوب لبنان، ومنح حزب الله منصات لوجستية وتشغيلية يمكن من خلالها إطلاق الصواريخ على إسرائيل، أصبحت "أخضر بلا حدود" فعليا جزءا من البنية التحتية العسكرية لحزب الله".

وأشار التقرير: إلى أن "عددا من مواقع هذه المنظمة البيئية كانت في نفس المنطقة التي توجد فيها أنفاق هجومية حفرها "حزب الله"، والتي تم كشفها وتدميرها من قبل الجيش الإسرائيلي في أواخر العام 2018 وأوائل 2019" مشيراً أنه "من غير الواضح ما إذا كان يمكن إجراء ربط بين مواقع أخضر بلا حدود والأنفاق".

تجدر الإشارة إلى أنه منذ العام 2018، تتهم إسرائيل منظمة "أخضر بلا حدود" بأنها غطاء لنشاطات "حزب الله" في جنوب لبنان.

الاقتصاد وصراع الحصص.. قد يعيد لبنان إلى حكومة تصر...
لأول مرة.. رفع علم المثليين في العراق

مواضيع مشابهة