عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (250 كلمات/كلمة)

4.3 مليار دولار .. واشنطن تعاقب الخرطوم على هجمات كينيا وتنزانيا

-

مرصد المينا - السودان

أكدت الحكومة السودانية سعيها لعقد تسوية مع الجانب الأمريكي، حول قضية التعويضات، التي تطالب بها واشنطن؛ الخرطوم على خلفية الهجمات، التي استهدفت سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا صيف العام 1998.

وتتهم واشنطن النظام السوداني السابق، بالتورط في تلك الهجمات، التي أدت إلى مقتل 224 شخصا في كل من نيروبي ودار السلام بينهم 12 أمريكي، لترد إدارة الرئيس الأسبق، "بيل كلينتون" بقصف عدة مواقع سوادنية من بينها مصنعاً للأدوية.

إلى جانب ذلك، أشارت الحكومة السودانية إلى أن الولايات المتحدة فرضت حالياً تعويضات بمبلغ 826 مليون دولار،مضيفةً: " أما بقية التعويضات العقابية البالغة 3.5 مليار دولار لا تزال خاضعة للتقاضي أمام محكمة الاستئناف بين السودان والمدعين".

وتأتي قضية التعويضات بالتزامن مع سعي السودان لإقناع الولايات المتحدة برفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب ورفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على الخرطوم، استعداداً لكسر العزلة الدولية، التي تعيشها البلاد منذ عقود.

من جهتها، أشارت القائمة بأعمال السفارة السودانية في واشنطن، "أميرة عقارب"، إلى أن قرار القضاء الأمريكي حول التعويضات يعتبر درجة من درجات التقاضي، وليس حكما نهائيا، وإعادته لمحكمة الاستئناف تعطي فرصة كبيرة للسودان في مباشرةالتقاضي والدفع بشأن المبلغ المتبقي، لافتةً في تصريح لموقع الحرة، إلى أن المحكمة حكمت فقط بخصوص مبلغ ٨٢٦ مليون دولار من مبلغ التعويضات.

وكانت المحكمة العليا الأميركية قد نظرت أمس، الاثنين، فقط في تعويضات عقابية قدرها 4.3 مليار دولار من أصل 10.2 مليار دولار تمثل إجمالي التعويضات، حيث تضم الدعاوى القضائية ضد السودان 567 شخصا، يتهمونه في بمساعدة التنظيم الإرهابي في تنفيذ التفجيرات، لكن معظهم ليسوا أميركيين بل كانوا يعملون لصالح الحكومة الأميركية.

الزم حدودك خامنئي.. العراقيون يجددون رفض التدخل ال...
الحوثي يضع يده على 35 مليار ريال من البنك المركزي ...

مواضيع مشابهة