عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (315 كلمات/كلمة)

عالم أمريكي - مغربي يتبرع بأرباحه من «كورونا» لأبحاث السرطان

_112314907_97497743_2350337828601215_5708310625021591552_n

 تعهّد الباحث الأمريكي، من أصل مغربي، منصف السلاوي، الذي كلف حديثاً من الرئيس الأمريكي، كمستشار لجهود إيجاد لقاح سريع لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد، بأنه سيتبرع بأرباح أسهمه في شركة «موديرنا»، التي ارتفعت فجأة بسبب الخبر، لأبحاث السرطان.

وكان لإدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دور كبير في ارتفاع أسهم الشركة، منذ الإثنين الماضي، إذ لعبت الأنباء الواردة والوعود بإيجاد لقاح لفيروس كورونا من شركة «موديرنا» للتكنولوجيا الحيوية في ارتفاع قيمة أسهمها بقوة.

ورأى الخبراء والمختصون في ارتفاع أسهمها، نعمة محتملة لعضو مجلس إدارتها السابق «منصف السلاوي»، الذي جرى تعيينه الجمعة الماضية، ككبير العلماء لمبادرة ترامب لإيجاد اللقاح سريعاً للفيروس، فيما رأى فيها البعض الآخر تضارب في المصالح.

ويعتبر العالم المغربي، «منصف السلاوي» من أهم من عمل في تطوير لقاحات للوقاية من التهاب المعدة والأمعاء لدى الأطفال، وسرطان عنق الرحم، إضافةً إلى القوباء المنطقية. وفقاً لـ"CNN".

وكان الرئيس الأمريكي، أثناء تعيينه رسمياً في هذه المهمة، قد قال: إنه «عالم مناعة معروف عالمياً، وإنه ساهم في تطوير 14 لقاحاً جديداً على مدار الأعوام العشرة الماضية»، وأيضاً كما هو مذكور في الموقع الرسمي للبيت الأبيض عبر الإنترنت.

وأعلن «السلاوي» تنحيه من منصبه في مجلس إدارة شركة «موديرنا» بعد أن اختاره ترامب، لقيادة جهود تطوير لقاح لكورنا، والعمل على توفير كميات كبيرة من لقاح آمن وفعال للأمريكيين بحلول كانون الثاني/ يناير المقبل.

من جانبها؛ كشفت المتحدثة باسم وزارة الصحة الأمريكية، «كايتلين أوكلي» إن العالم «السلاوي» يقوم بتصفية أملاكه في شركة «موديرنا»، مؤكدة أنه «تعهّد بالتبرع لدعم أبحاث السرطان بجميع القيم الإضافية التي ربحتها أسهمه بالشركة منذ مساء الخميس الماضي الموافق لـ14 أيار/ مايو الجاري، قبيل إعلان منصبه الجديد، إلى وقت بيع أسهمه».

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد بدأت في أول تجربة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، في آذار/ مارس الماضي، في تجربة سريرية لمحاولة إيجاد حل للفيروس، والاختبار مع 45 متطوعاً شاباً بجرعات مختلفة من اللقاح الذى تم تطويره بالتعاون مع المعاهد الوطنية للصحة الأمريكية NIH وشرطة تطوير العقاقير الأمريكية "Moderna Inc" على أن تكون البداية لاختبارات أكبر.

«حكومة حزب الله الفتية» مشروع خامنئي مع الحرس الثو...
رداً على «التحرّش» الإيراني... تحذير أمريكي بضرب أ...

مواضيع مشابهة