عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (246 كلمات/كلمة)

"عبد المهدي" يدعو لتفعيل المادة 76 من الدستور

Protests in Iraq

بعد أن فشل "محمد توفيق علاوي" في تشكيل حكومة عراقية قادرة على إخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تعصف به منذ نحو خمسة أشهر، دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية "عادل عبد المهدي" إلى انتخابات مبكرة، للتخلص من الفراغ الدستوري الذي يعيشه العراق، واللجوء إلى المادة 76 من الدستور العراقي.

دعا إلى أن يحل مجلس النواب نفسه قبل 60 يوما من التاريخ المذكور، مشيرا إلى أن ينظم صندوق آخر بجانب صناديق الانتخابات أو على ظهر قسيمة الانتخابات لإجراء استفتاء حول تعديلات دستورية، يمكن أن يقرها مجلس النواب وفق آلياته قبل حل نفسه.

وذلك في رسالة وجهها عبد المهدي إلى الرئيس العراقي "برهم صالح"، ورئيس مجلس النواب اليوم الاثنين، وعبر عبد المهدي عن أسفه الشديد لعدم نجاح "محمد توفيق علاوي" في مهمته لتشكيل الحكومة الجديدة، كما دعا مجلس النواب إلى عقد جلسة استثنائية لحسم قانون الانتخابات والدوائر الانتخابية ومفوضية الانتخابات بشكل نهائي مقترحا يوم 4 كانون الأول 2020 كموعد للانتخابات، وذلك بحسب تصريحات صادرة المكتب الإعلامي لعبد المهدي.

"كما قال عبد المهدي في رسالته: "أعلن بعد التشاور مع دستوريين وقانونيين عن قرار اتخذته وهو اللجوء إلى الغياب الطوعي كرئيس مجلس الوزراء".

وأوضح رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقي، أنه لا يعني هذا الموقف عدم احتمال اللجوء لاحقا الى إعلان خلو المنصب وفق المادة (81) من الدستور إذا لم تصل القوى السياسية والسلطات التشريعية والتنفيذية إلى سياقات تخرج البلاد من أزمتها الراهنة.

ويقتضي على الرئيس العراقي "برهم صالح" البدء بمشاورات لاختيار مرشح بديل لعلاوي المنسحب خلال 15 يوماً، في ماراثون جديد يذكر بسيناريو سابق شهدته البلاد قبيل اختيار علاوي.

كورونا يفتح الودّ الأوروبي-الإيراني
لبنان يقاضي فاسديه

مواضيع مشابهة