عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (202 كلمات/كلمة)

السودان للاتحاد الاوروبي: نرفض الوجود العسكري الأممي

-23

مرصد مينا - السودان

جددت الحكومة السودانية رفضها أي وجود عسكري أممي على أراضيها، وجاء ذلك عقب لقاء جمع عضو مجلس السيادة الانتقالي شمس الدين الكباشي بسفير الاتحاد الأوروبي في الخرطوم رورب فان دن دوول.

وزير الدولة بالخارجية السودانية "عمر قمر الدين" قال إن "كباشي أكد أن حكومة حمدوك جادة وملتزمة في التوصل لسلام شامل ينهي جذور الحرب في البلاد، كما أنه أبلغ سفير الاتحاد الأوروبي، رفض السودان للوجود العسكري الأممي داخل أراضيه، وأنه يرحب بالبعثة المدنية الفنية".

وكان مجلس الأمن الدولي قد أعلن، في أواخر نيسان الماضي، عزمه مناقشة التخفيض التدريجي لقوات العملية المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور "يوناميد"، التي تنتشر في دارفور، منذ مطلع عام 2008، وإنشاء بعثة تخلفها.

ومن المقرر أن يصدر المجلس الأمن قراره بخصوص البعثة الجديدة، إن كان سيتم إنشاؤها تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة العسكرية، أم الفصل السادس الذي يقتصر على تقديم الاستشارات السياسية والفنية.

وأكدت الحكومة السودانية، في وقت سابق، أن أي نقاش حول إنشاء هذه البعثة ضمن الفصل السابع، أو نشر عناصر شرطية أو عسكرية، "لن يكون مقبولا" لدى الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك، الذي طلب إنشاء بعثة أممية سياسية (بموجب الفصل السادس)، وهو ما رفضه السودانيون باعتباره "تدخلا أمميا" في بلادهم. 

فارس الحلو وزيت عفرين و"بركات الغوطة"
كشف عن خلافات العرب والأجانب داخل التنظيم..اعتقال ...

مواضيع مشابهة