عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (229 كلمات/كلمة)

بعد المعارضة.. هياكل داخل النهضة تطالب بتنحي الغنوشي

--23

مرصد مينا - تونس

أطلقت مجموعة من السياسيين التابعين لحركة النهضة، مبادرة حملت عنوان، "مجموعة الوحدة والتجديد"، دعوا خلال زعيم النهضة ورئيس البرلمان التونسي، "راشد الغنوشي " إلى التنحي عن زعامة الحركة قبل نهاية العام الحالي.

وكان "الغنوشي" فد اتخذ قبل أيام، قراراً مفاجئاً بحل المكتب التنفيذي للحركة، وذلك في وقتٍ تستعد فيه الحركة لعقد مؤتمرها الحادي عشر المؤجل، بسبب انتشار وباء كورونا في البلاد.

إلى جانب ذلك، ربط مطلقو الحملة مطلبهم بتفاقم الخلافات الداخلية بالحركة منذ العام 2016، لافتين إلى أن المبادرة قدمت خارطة طريق من 7 نقاط، من بينها الدعوة إلى عقد مؤتمر قبل نهاية 2020، والحرص على ضمان التداول القيادي في حركة النهضة بما يسمح بتجديد نخبها.

وتأتي الدعوات في وقتٍ، تطالب فيه المعارضة التونسية مساءلة الغنوشي عن حجم ثروته، وسط اتهاماته له بالفساد، بالإضافة إلى محاسبته على علاقاته مع الحكومة التركية، التي تصفها بـ "المشبوهة".

كما أصدر أعضاء المبادرة بياناً، أقروا خلاله بأن الحركة تعيش على وقع خلاف داخلي متفاقم ذو طبيعة تنظيمية بدرجة أولى، منتقداً في الوقت ذاته، ما وصفه بـ "تراكم" بعض السلبيات والأخطاء خلال، لافتاً إلى وجود اضطراب شاب الخط السياسي، الذي أدى إلى ضعف الأداء المؤسساتي وخروج الخلافات الداخلية عن نطاقها المقبول والمعقول.

المبادرة ضمت عدداً من قيادات الحركة المقربين من "الغنوشي"، من بينهم رئيس مجلس شورى الحركة "عبدالكريم الهاروني"، ومسؤول مكتب العلاقات الخارجية بالحركة "رفيق عبدالسلام"، ومسؤول المكتب السياسي "نور الدين العرباوي"، ومسؤول مكتب الانتخابات "محسن النويشي". 

نبيه بري يحذر من دعوات "فدرلة" لبنان
تحطم طائرة ركاب باكستانية تقل أكثر من 100 شخص

مواضيع مشابهة