عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (428 كلمات/كلمة)

الطائرة الإسرائيلية في الخرطوم.. تفاصيل وفاة "نجوى قدح الدم"

20200528-085725

مرصد مينا - السودان

ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان طائرة اسرائيلية حطت في مطار الخرطوم قبل أيام ناقلة معدات طبية للمساعدة في علاج مستشارة مجلس السيادة الانتقالي في السودان، السفيرة نجوى قدح الدم، التي تعتبر مهندسة اللقاء التطبيعي الذي جمع نتنياهو بالبرهان خلال شباط/ فبراير الماضي.

الحكومة السودانية كانت نفت بشكل قاطع هبوط اي طائرة اسرائيلية في الخرطوم، فيما

أشارت القناة 13 الاسرائيلية إلى أن الطائرة التي سافرت إلى الخرطوم بسرية تامة، وتم الكشف بواسطة المواقع المختصة بمتابعة حركة الطيران عبر الإنترنت، وذلك في ظل انحسار حركة الطيران الدولية في ظل الأزمة التي أحدثها انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبحسب تقرير للقناة، فإن نتنياهو حرص خلال افتتاح جلسة حكومته الأسبوعية على الإعلان عن مكالمته الهاتفية مع البرهان، مشيرًا إلى أنه "هنأه" بعيد الفطر السّعيد، بحسب ما كتب نتنياهو في حسابه على "تويتر"، وأبلغه بضرورة الاستمرار في تمتين العلاقات الثنائية؛ غير أن نتنياهو بحسب رافيد، أخفى الهدف الرئيسي للمكاملة، وهو "الوضع الصحي للدبلوماسية قدح الدم".

ووفقًا للتقرير، فإنه تأكد إصابة قدح الدم بكورونا قبل خمسة أيام، وطرأ تدهور على حالتها الصحية، ونقل التقرير عن مسؤول إسرائيلي، أن إسرائيل قررت مساعدتها، وأن هدف الطائرة كان نقل قدح الدم إلى مستشفى إسرائيلي، غير أن سوء حالتها الصحية حال دون ذلك.

وأشار التقرير أن الطائرة حملت طاقما طبيا ومعدات طبية وأدوية تساعد في علاج كورونا. من جانبه، أعلن البرهان، مساء اليوم، وفاة قدح الدم، التي عملت أيضا مستشارة للرئيس الأوغندي يوري موسفيني.

وذكر المجلس السيادة الانتقالي بالسودان في بيان صدر عنه أن "البرهان ونائبه محمد دقلو (حميدتي)، وأعضاء المجلس، يحتسبون عند الله السفيرة قدح الدم، المستشارة بالمجلس (ذاته) التي انتقلت إلى جوار ربها اليوم (الأربعاء)"، دون ذكر سبب الوفاة.

وأكد البيان أن قدح الدم، "قدمت حياة حافلة بالعطاء الوطني وأسهمت بدور مقدر في تعزيز علاقات السودان الخارجية".

وفي وقت سابق الأربعاء، أفادت وسائل إعلامية محلية، بوفاة قدح الدم، وقالت تلك المصادر، منها صحيفة "السوداني"، وموقع "أخبار السودان"، إن قدح الدم، نقلت الإثنين إلى مستشفى "علياء" بأم درمان، إثر إصابتها بالفيروس، وتوفيت اليوم.

وقدح الدم، تنتمي إلى أسرة سودانية، وطالما ارتبط اسمها بإثارة الجدل، إذ وصفها البعض بـ"مهندسة" لقاء البرهان، مع نتنياهو، في أوغندا شباط/ فبراير الماضي.

وساهم في اتساع هذا الجدل، تداول وسائل إعلام سودانية آنذاك، صورا لها وهي تصافح نتنياهو، رغم تحفظها عن الإدلاء بأي معلومات بشأن ترتيبات اللقاء الذي شكّل نقطة تحوّل في موقف الخرطوم حيال التطبيع مع إسرائيل.

وتشير التقارير الصحافية الإسرائيلية إلى أن قدح الدم مهدت من خلال اتصالات سرية مع مسؤولين في إسرائيل بلعب دور الوساطة للقاء الذي جمع نتنياهو بالبرهان في أوغندا، في وقت سابق من العام الجاري، كما لعبت دورا بارزا في تحسين العلاقات بين السودان وأوغندا، خلال فترة حكم المعزول عمر البشير (1989 - 2019).

داعش.. سيناريوهات بعث جديد من الخاصرة الإفريقية
جبهة جديدة في المواجهة الأمريكية الصينية

مواضيع مشابهة