عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (258 كلمات/كلمة)

اللجنة الدستورية ستعود للاجتماع في آب... ماذا عن وفد النظام؟

image1170x530cropped-1

 مرصد مينا - سويسرا

كشفت وكالة أنباء روسية، أن الرؤساء المشاركون في اللجنة الدستورية السورية، اتفقوا على جدول أعمال وقرروا الاجتماع بجنيف في آب/ أغسطس المقبل في حال كان السفر ممكناً مع تراجع عدد المصابين بوباء كورونا المستجد.

وأدلى ممثل المعارضة في اللجنة الدستورية السورية، هادي البحرة، بتصريحات لوكالة «سبوتنيك» الروسية، اليوم الإثنين، قائلاً: «اتفق الرؤساء المشاركون في اللجنة الدستورية على جدول الأعمال، وعلى اللقاء في آب/ أغسطس المقبل».

وأضاف «البحرة» أنه يأمل «أن يكون الاجتماع في جنيف في الأسبوع الثالث من آب/ أغسطس​​​، موضحاً أنه «إذا لم يكن السفر متاحاً بحلول أغسطس، فعلينا أن نجد طريقة أخرى لمواصلة مهمتنا بطريقة جادة».

وعن توقعاته بتجاوب الأطراف مع دعوة الحضور، لفت ممثل المعارضة إلى أن «الأمر يقع على عاتق طرفين لتحقيق ذلك، من طرفنا نحن مستعدون للتواجد في جنيف باستمرار حتى نحقق مهمتنا، لكن الطرف الآخر يواصل رفض عقد جلسات عمل مستمرة كما لو كان الشعب السوري يمر بأوقات طبيعية».

وفي سياق متصل، نفت مصادر من مكتب المعارض السوري وعضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، رياض حجاب، ما يتم تداوله عبر بعض وسائل الإعلام من قيامه بزيارة للأراضي التركية مؤخراً، ولقائه مع بعض المسؤولين الأتراك. وفقاً لشبكة «شام» الإخبارية.

وكان «حجاب» قد قال في وقت سابق إنه «لا يرى بصيص أمل بإمكانية التوصل إلى حل سياسي عبر لجنة دستورية يتم تلفيقها وفق توافقات دولية لا كلمة للشعب في تشكيلها».

يذكر أن اللجنة الدستورية السورية المكونة من 150 عضوا، مقسمة بالتساوي على ثلاث مجموعات من 50 عضوا لكل من النظام السوري والمعارضة وممثلي المجتمع المدني، وقد بدأت اجتماعاتها في 30 لشرين الأول/ أكتوبر 2019 في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

تتحدى الدولة.. ميليشيا "حزب الله العراقي" ترفض تسل...
ماكرون يحمّل أنقرة المسؤولية الجنائية والتاريخية ع...

مواضيع مشابهة