عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (207 كلمات/كلمة)

"الكهرباء" تخرج اللبنانيين في مظاهرات حاشدة

-

مرصد مينا – لبنان

خرج لبنانيون، الليلة الماضية، في مظاهرات حاشدة بعدد من المناطق، احتجاجا على زيادة تقنين الكهرباء.

وقطع المحتجون الطرق في مناطق كورنيش المزرعة والشويفات وقصقص والمدينة الرياضية وفردان في العاصمة بيروت بالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات. وتكرر المشهد ذاته في عكار وزغرتا وشاتيلا، التي شهدت إطلاق نار، قالت قوى الأمن إن "مصدره مجهول"، أسفر عن إصابة شاب.

وفي صيدا، رمي المحتجون الحجارة باتجاه مؤسسة الكهرباء، بينما قاموا بتنفيذ إضرابات وإقفال عشرات المحلات التجارية في طرابلس.

المتظاهرون رددوا شعارات أعبروا فيها عن غضبهم من الوضع الحالي في البلاد، في ظل انهيار الليرة، وارتفاع معدلات البطالة، وتقنين الكهرباء، الذي اعتبروا أنه فاقم الوضع سوءا، لاسيما أن زيادته تزامنت مع موجة حر شديدة.

ورأى المتظاهرون أن "الفساد نخر وزارة الكهرباء والطاقة"، التي تسلمها التيار الوطني الحر برئاسة جبران باسيل، صهر رئيس الجمهورية، لسنين طويلة، وأهدر عليها ملايين الدولارات بحجة تأمين كهرباء 24/24، إلا أنه "جعل لبنان غارقا في العتمة"، مطالبين بمكافحة الهدر والفساد، ومحاسبة الوزراء المتعاقبين.

ومنذ الحرب الأهلية، التي استمرت بين عامي 1975 و1990، يعاني لبنان من نقص ساعات تغذية الكهرباء، إذ لا تستطيع السلطات تأمينها على مدار الساعة.

وزادت السلطات، في الآونة الأخيرة، من ساعات تطبيق تقنين الكهرباء، ما زاد من معاناة اللبنانيين، الذين يدفعون فاتورتين، الأولى للدولة، والأخرى لأصحاب مولدات خاصة يتقاضون رسوما باهظة. 

جياع سوريا.. بين قيصر وأطماع النظام بالسلطة
لاعتبارات سياسية.. "الأول من تموز" ليس تاريخا مقدس...

مواضيع مشابهة