عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (302 كلمات/كلمة)

تدمير مزارع مخدرات في سيناء المصرية

تدمير مزارع مخدرات في سيناء المصرية
أعلنت وزارة الدفاع المصرية مساء الثلاثاء أن وحدات من الجيش المصري كشفت مزاراع كبيرة من المخدرات ودمرتها بالكامل، وذلك بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وفي بيان رسمي صدر مساء الثلاثاء، وأشار الجيش المصري إلى أن الجيش الثالث الميداني والشرطة المدنية، بالتعاون مع القوات الجوية اكتشفت ودمرت مئات المزارع من نباتات الخشخاش والقنب الهندي بالسهول والجيوب الجبلية ذات التضاريس الوعرة والمناطق التي يصعب الوصول إليها نظرا لطبيعتها الطبوغرافية بكل من أودية سانت كاترين والندية والأخضر والآبار ومطاخة وسلاف ومعين ووادي فيران وسهب وسعال ووادي الشيخ.

وأسفرت نتائج الحملة عن اكتشاف وتدمير 43 مزرعة لنبات البانجو المخدر بإجمالي مساحة 32 فدان، و513 مزرعة لنبات الخشخاش بإجمالي 416 فدان ، كما تم ضبط 28,5 طن من مادة البانجو المخدرة و554 كيلوغرام لبذور البانجو، وضبط 408 كيلوغرام من بذور الخشخاش و49 كيلوغرام من مادة الحشيش المخدرة و479 كيلوغرام من بودرة الحشيش المخدرة، ضبط و9 مصانع لصناعة وتدوير الحشيش.

وأوضحت القوات المسلحة المصرية أن ذلك يأتي بالتزامن مع إحكام السيطرة لقوات حرس الحدود على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة مما أسفر عن ضبط كميات هائلة من العقاقير والمواد المخدرة وإحباط دخولها إلى مصر، وما يمثله ذلك من تهديد بالغ الخطورة على أمن وسلامة الشعب المصري.

وتنتشر في مصر المخدرات بين الشبان من مختلف الأعمار، ما جعل الحكومة المصرية تكافحها بشتى الوسائل، فقد كشف مسؤول مصري عن ارتفاع نسبة تعاطي المخدرات في بلاده، بعدما بلغت 10.4%، مشيراً إلى انخفاض سن التعاطي إلى تسع سنوات.

وقال مدير البرامج الوقائية في صندوق مكافحة الإدمان التابع لوزارة التضامن "إبراهيم عسكر" وذلك في لقاء تلفزيوني، أن هذه النسبة المرتفعة من المتعاطين "تتنوع ما بين تعاطٍ تجريبي ومتقطع ومستمر".

وأضاف المسؤول المصري: "إن ارتفاع نسبة تعاطي المخدرات خلّف مشاكل اجتماعية وانحرافات أخلاقية كثيرة، بجانب العديد من أشكال العنف"، مشيراً إلى أن 79% من الجرائم التي تُرتكب ترجع إلى تعاطي المواد المخدرة، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن سن التعاطي انخفض إلى ما بين 9 و10 سنوات. 

القضاء الأمريكي يغرّم إيران
كورونا: العراق يشدد القيود والأردن يخففها

مواضيع مشابهة