عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (182 كلمات/كلمة)

رئيس الحكومة التونسية: سنستأنف التفاوض من جديد مع اتحاد الشغل

أكد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد أن الحكومة ستفتح باب التفاوض من جديد مع اتحاد الشغل، قبل موعد الإضراب العام الذي من المنتظر تنفيذه في يوم 17 يناير 2019. وشدّد رئيس الحكومة أثناء خطاب ألقاه بمناسبة الجلسة التأسیسیة للمجلس الوطني للحوار الاجتماعي، اليوم الثلاثاء, على أهمية “الحوار الاجتماعي” في تونس، معتبرًا أنه تجربة فریدة في العالم العربي. وأضاف الشاهد قائلًا “أصبح لنا إطار قانوني  يمأسس الحوار الاجتماعي، تجلس من خلاله الحكومة والمنظمات الوطنیة في إطار تشاركي، للنظر في كل القضايا الاجتماعية والاقتصادية والخلافة لطرحها للنقاش”، على حد تعبيره. وأكد الشاهد على أن الحكومة لن تتخلى عن دورها في عملية إعادة توزيع الثروة، لتحقيق ما يطمح إليه الشعب التونسي، من عمل لائق للجميع وعدالة اجتماعية ورفاه اقتصادي, مؤكدا أن أولويات الحكومة حاليا هي مسائل التضخم وعجز الميزان التجاري. ويعتزم اتحاد الشغل تنفيذ إضراب عام يشمل كل أعوان الوظيفة العمومية، والقطاع العام يوم 17 يناير العام القادم 2019 . وقال الاتحاد إن قرار الإضراب هو شكل من أشكال التصعيد من الهياكل النقابية؛ احتجاجًا على عدم تمكين أعوان الوظيفة العمومية من حقهم في الزيادة في الأجور، وفشل المفاوضات مع الحكوم. مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

لبنان ينفي رفض عرض المساعدات العسكرية الروسية
تركيا: بي كاكا التهديد الأكبر للحل السياسي في سوري...

مواضيع مشابهة