وقت القراءة: 1 دقيقة (169 كلمات/كلمة)

"أفريكوم" تتبنى مقتل 11 إرهابيا من تنظيم القاعدة بغارة جوية في ليبيا

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم" تنفيذها لغارة جوية استهدفت قيادات تنظيم القاعدة في منطقة العوينات جنوب غربي ليبيا فجر أمس الخميس، ما أدى إلى مقتل 11 إرهابيا في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وتدمير 3 سيارات دفع رباعي. وأكدت قيادة الأفريكوم في بيان، اليوم الجمعة، أن الغارات الجوية تمت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، موضحة عدم رصدها لسقوط جرحى أو مصابين في صفوف المدنيين. وأوضحت قيادة الأفريكوم أن هذه هي الضربة الأمريكية الثالثة ضد القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في ليبيا. موضحة أن الضربة الأخيرة ضد القاعدة في المغرب الإسلامي وقعت في 13 يونيو 2018 ، مما أدى إلى مقتل إرهابي واحد. على صعيد متصل أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج أن القصف الجوي الذي قامت به طائرات أميركية يأتي في إطار "التعاون الاستراتيجي بين ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب". وقال الناطق باسم رئيس المجلس في تصريح صحفي: "جرى استهداف ثلاث سيارات تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي بمنطقة تين غيدين جنوب منطقة العوينات". - مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

حصاد مينا اليومي – الجمعة 30 تشرين الثاني /نوفمبر ...
الجيش اليمني يُسقط طائرة مسيرة للحوثيين في محافظة ...

مواضيع مشابهة