عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (191 كلمات/كلمة)

تونس.. الحكم على ناشطة بالسجن عامين بسبب تدوينات انتقدت فيها الحكومة

أثار الحكم على الناشطة التونسية فضيلة بالحاج بالسجن لعامين، على خلفية تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي انتقدت فيها الحكومة، حالة من الغضب في الشارع التونسي.

وعبر الكثير من رواد مواقع التواصل عن تضامنهم مع فضيلة، حيث دشنوا هاشتاك "سيب فضيلة"، فيما أعرب بعض النشطاء عن عدم تضامنهم نظرا لطريقة السخرية التي تستخدمها المدونة خلال انتقادها لبعض الأشخاص ومنهم رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد.

ونقلت وكالة "سبوتينك" الروسية عن المحامي التونسي حازم القصوري، قوله إن "قضية الناشطة فضيلة تعد سياسية في المقام الأول، خاصة أن التدوين على مواقع التواصل يعد من الحريات المكفولة بحكم الدستور التونسي والمواثيق الدولية".

وأشار إلى أنه "تم إيقافها من قبل وحدة مكافحة الإرهاب يخالف طبيعة القضية التي أوقفت على إثرها".

وبحسب المحامي القصوري فقط تطوع 25 من المحامين والحقوقيين للدفاع عن قضيتها، لما يمثله من أهمية بشأن "عملية حرية الرأي والتعبير في تونس التي تعد أحد مكتسبات الثورة التونسية"، حسب قوله.

وكان مصدر أمني تونسي أعلن الاربعاء الماضي، أن حكماً قضائياً صدر بحق الناشطة فضيلة بالحاج يقضي بسجنها لمدة عامين.

وأكد المصدر بأن الحكم جاء على خلفية شكوى رفعتها ضدها رئاسة الحكومة بسبب تدوينة نشرتها فضيلة على صفحتها الخاصة بموقع الفيسبوك.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

العراق.. مقتل شخصين بعبوة ناسفة بالفلوجة وتدمير مق...
أردوغان: يمكن دعوة العراق ولبنان لأستانا بشأن سوري...

مواضيع مشابهة