وقت القراءة: 1 دقيقة (205 كلمات/كلمة)

المجلس المحلي للركبان يعلن المخيم منطقة منكوبة

أعلن المجلس المحلي لمخيم "الركبان" للنازحين السوريين على الحدود مع الأردن، أن المخيم بات "منطقة منكوبة"، بسبب الحصار الذي تفرضه عليه قوات النظام السوري وحلفاؤه.

وقال المجلس، في بيان عبر صفحته الرسمية على فيسبوك اليوم الخميس: "نعلن مخيم الركبان منطقة منكوبة بسبب الحصار المفروض من قوات الأسد، والميليشيات الإيرانية، والقوات الروسية".

وأضاف المجلس، أن "القوات المحاصرة للمخيم منعت دخول المواد التموينية والطحين والأدوية والحليب، للضغط على الأهالي من أجل إجبارهم على العودة قسرا إلى مناطق سيطرة النظام".

وأوضح أن الحصار أجبر 35 % من سكان المخيم على مغادرته، فيما يرفض البقية "الخضوع وقبول الذل"، نظرا لعدم ثقتهم بالنظام.

وطالب البيان، قوات التحالف الدولي بإدخال مساعدات إنسانية عاجلة إلى المخيم، والضغط على الأمم المتحدة لإدخال قافلة إغاثة في أسرع وقت.

ويوم الإثنين الماضي، قال المجلس إن "نظام السوري، يحتجز المئات من سكان المخيم، الذين خرجوا منه قسرا نتيجة الحصار، ويمارس كافة أنواع التعذيب بحقهم"، داعياً الأمم المتحدة للقيام بواجباتها تجاه المخيم".

ومخيم الركبان الواقع في عمق الصحراء السورية على المثلث الحدودي مع الأردن والعراق، هو تجمع يضم نحو 40 ألفاً من النازحين السوريين تجمعوا في المنطقة قبل أربع سنوات بعد أن تقطعت بهم السبل، هرباً من قصف النظام السوري وروسيا، كذلك هرباً من مسلحي تنظيم "داعش" وقصف التحالف الدولي لمناطقهم.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

حصاد مينا اليومي – الأربعاء 17 نيسان /أبريل 2019
مصادر: التحالف يجهز قوات محلية لشن معركة ضد الميلي...

مواضيع مشابهة