عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (268 كلمات/كلمة)

انتقاد لاذع لنجم الريدز المصري

--4
رغم ما يقدمه اللاعب من أداء مميز وما يصنعه من نجاح مبهر لفريقه.. تتوجه سهام الخصوم لاستهدافه عند أول خطأ أو أدنى سقطة مستغلين أي حالة تراجع أو ضعف يمر بها ذلك النجم الرياضي وكأن الفريق هو وحده.. ولم يبق غيره لاعبًا في الملعب فهو المسؤول الأوحد عن خسارة الفريق.. يبدو هذا حال محمد صلاح في ليفربول بالنسبة للبعض من المنتقدين.. الذين تتعدد دوافعهم وأسباب انتقادهم بين حقد دفين أو غيرة وحسد والبعض قد يحمل رغبة في نقلة نوعية منتظرة رغم قلة هذا النوع الأخير.

في سياق ما ذكرناه، وجه ستيف نيكول، لاعب ليفربول الأسبق، انتقادات بالغة للمهاجم المصري محمد صلاح، مؤكدا أن الأخير يقدم أحد أسوأ مستوياته على الإطلاق خلال الفترة الأخيرة.

التقييم والنقد جاء خلال مقابلة مع شبكة "ESPN"، قال نيكول فيها: "الفوز بمثابة مزيل العرق في اللعبة، فهو يخفي كل الروائح الكريهة، فالانتصار يغطي على الأشياء القبيحة والسيئة".

وأكمل متسائلًا: "هذا يتمثل في مستوى صلاح هذا الموسم، فهل هناك شخص يُحبط بأدائه أكثر منه في البريمييرليج؟ أو يقوم أي لاعب آخر بما يقوم به هو في أي مباراة؟".

واختتم متعجبًا: "ربما لا يقدم شيئا في كثير من المباريات، لكنه يلعب مجددا ويشارك كل مباراة، لماذا؟ لأنهم يفوزون".

وتأتي هذه التصريحات رغم نجاح صلاح في تسجيل 20 هدفا أو أكثر للموسم الثالث على التوالي بقميص "الريدز"، كما وصل لهدفه الـ70 خلال 100 مباراة مع الفريق، ليصبح أسرع من بلغ هذا السجل التهديفي لـ"الريدز".

ومنذ وصوله إلى ملعب "أنفيلد"، توج صلاح بجائزة الحذاء الذهبي، التي تمنح لهداف البريمييرليج في موسمين متتاليين.

ولعب الإنجليزي نيكول ضمن صفوف ليفربول بين عامي 1981 و1994، قبل أن يرحل عن النادي ويخوض تجارب عديدة مع بعض الفرق الإنجليزية، أبرزها وست بروميتش ألبيون. 

بعد أن سخر من كورونا.. تندّم
"يويفا" يعلق أنشطته وكورونا يضرب الدوري الانكليزي

مواضيع مشابهة