عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (307 كلمات/كلمة)

"يويفا".. خيارات قد ترفع فِرقًا وتظلم أخرى

UEFA

كشفت تقارير صحافية أوروبية، عن سلسلة إجراءات قد يتخذها اتحاد الكرة الأوروبية لمواجهة انتشار فيروس كورونا في الملاعب، خاصةً بعد وصول المرض إلى عدد من لاعبي ومحترفي فرق الدوريات الأوروبية الكبرى وتخديداً في إسبانيا وإيطاليا وانكلترا.

كما لفتت التقارير إلى أن من بين الخيارات المطروحة، هو تثبيت نتائج الدوريات الكبرى، واعتبار سلم الترتيب الحالي هو ترتيب نهائي، في حال أقر الاتحاد قراراً بإلغاء الدوريات، بحيث يتم تتويج الفرق المتصدرة، بغض النظر عن إمكال بقية المباريات، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في الأوساط الرياضية، لا سيما بالنسبة للدوريات التي لا تزال المنافسة مشتعلة فيها، كما هو الحال بالنسبة للدوري الإسباني، على سبيل المثال.

ووفقاً للتقارير، فإن القرار السابق في حال اتخاذه فإنه يعني تتويج يوفنتس بطلاً للدوري الإيطالي، وباريس سانجيرمان بطلاً للدوري الفرنسي، وليفربول بطلاً للدوري الانكليزي، وبايرن ميونخ بطلاً للدوري الألماني، كما سيتوج فريق برشلونة بطلاً للدوري الإسباني، على حساب غريمه التقليدي، ريال مدريد، الساعي لاستعادة اللقب الذي حققه آخر مرة عام 2017، بقيادة مدربه الحالي، الفرنسي "زين الدين زيدان"، الأمر الذي قد يثير جدلاً كبيراً في إسبانيان خاصةً وأن الفارق بين الناديين هو نقطتين فقط بعد خسارة ريال مدريد في آخر جولاا الليغة الإسبانية قبل إيقافها.

إلى جانب ذلك، تحدثت الصحف الأوروبية عن مناقشة يويفا، التي يترأسها السلوفيني "ألكسندر سيفرين"، اليوم - الثلاثاء، مصير بطولة كأس أمم أوروبا 2020 واحتمالية تأجيلها، في حال اشتداد وتيرة انتشار المرض، خاصةً مع رفع درجات التأهب في بعض الدول الأوروبية إلى الدرجة الرابعة، وفرض حظرا للتجوال في شتى أنحاء البلاد، كما هو الحال في فرنسا، التي أعلنت إغلاقاً عاماً.

وكانت الدوريات الخمس الكبرى، قد أعلنت عن تأجيل كافة المباريات، بالإضافة إلى تأجيل مباريات منافسات دوري أبطال أوروبا، بعد تفشي المرض بنطاق واسع في شتى أنحاء العالم، واعتبار أوروبا بؤرة انتشار للمرض، وذلك، بعد أن أقيمت عدة مباريات بدون جماهير، كمباراة دور الـ 16 التي استضاف فيها نادي العاصمة الفرنسية، باريس سانجيرمان نادي بروسيا دورتموند الألمانية، والتي انتهت بفوز الفريق الضيف.

نجم ريال مدريد مهدد بالسجن بسبب كورونا
بعد أن سخر من كورونا.. تندّم

مواضيع مشابهة