وقت القراءة: 1 دقيقة (240 كلمات/كلمة)

برويز مشرف ينجو من الإعدام

20200113-170840
بعد أن كاد برويز مشرف الرئيس الباكستاني الأسبق يقفد حياته معدماً بتهمة الخيانة العظمى، أصدرت اليوم الاثنين هيئة قضائية بعدم دستورية المحكمة التي أصدرت حكم الإعدام على مشرف، ما تسبب بنجاة الرئيس الباكستاني الاسبق.

فقد قضت هيئة قضائية تابعة لمحكمة لاهور العليا صباح اليوم الاثنين، بعدم دستورية المحكمة الخاصة لمحاكمة الرئيس الأسبق الجنرال برويز مشرف بتهمة الخيانة العظمى لخرقه الدستور وعزله قضاة عام 2007.

كما اعتبرت الهيئة المكونة من ثلاثة قضاة أن قضية الخيانة العظمى ضد مشرف لم يتم رفعها وفقاً للقانون. وبهذا القرار يكون الحكم الصادر عن المحكمة الخاصة والذي ينص على إعدام مشرف لاغياً.

ووفق الحكم المختصر الذي صدر، استندت الهيئة القضائية إلى أن تشكيل المحكمة الخاصة ومحاكمة الرئيس الأسبق لم تستوفِ الإجراءات القانونية المطلوبة، لا سيما مصادقة الحكومة الاتحادية حينها على تشكيل المحكمة الخاصة.

وكان الفريق القانوني لمشرف قدم عدة التماسات لدى القضاء الباكستاني تطعن في الحكم الصادر عن المحكمة الخاصة بإعدام مشرف وتعتبره غير قانوني وغير دستوري، كما تشكك بقانونية تشكيل وعمل المحكمة الخاصة لا سيما في ظل عدم مصادقة الحكومة التي كان يرأسها حينها "حزب الرابطة الإسلامية" بزعامة نواز شريف حينها على قرار تشكيل المحكمة الخاصة.

وأصدرت المحكمة الخاصة في قضية الخيانة العظمى حكمها في منتصف كانون الأول الماضي، وقضى الحكم بإعدام الرئيس الباكستاني الأسبق "برويز مشرف"، وذلك بتهمة خرق الدستور وفرضه حالة الطوارئ عام 2007 دون وجه قانوني، وذلك بعد مضي ست سنوات من رفع القضية.

ويستبعد مراقبون أن تطعن الحكومة الحالية التي ترأسها "حركة الإنصاف" بزعامة عمران خان بقرار محكمة لاهور العليا. 

روسيا تخشى التقارب العسكري الأمريكي-الياباني
ردا على طهران.. الخارجية البريطانية تحركت سريعًا

مواضيع مشابهة